أخبار العالم

كيم كارداشيان حول سرقتها في باريس: ظننت أنهم "سيطلقون النار علي"

انستغرام

بثت محطة "إي نيوز!" التي تنتج برنامج تلفزيون الواقع "كيبينغ آب ويذ ذي كارداشيان" شريطا إعلانيا تتحدث فيه كيم كاردشاشيان للمرة الأولى عن الاعتداء الذي تعرضت له في باريس وخشيت فيه أن يطلق عليها اللصوص النار.

إعلان

في هذا الشريط الترويجي للموسم الجديد من هذا البرنامج الناجح الذي يبث في آذار ـ مارس المقبل، تظهر نجمة تلفزيون الواقع الأميركية باكية وهي تروي لأقاربها الاعتداء الذي دخل خلاله لصوص إلى شقة كانت تستأجرها في باريس في مطلع تشرين الأول ـ أكتوبر وسرقوا مجوهراتها بعدما أوثقوها في الحمام.

وتقول في الشريط "ظننت إنهم سيطلقون النار علي وأنا أدير ظهري" مضيفة "ظننت أنه قضي علي. أشعر بغضب شديد كلما فكرت بالأمر مجددا".

وقد ابتعدت كيم كارداشيان (36 عاما) بعد ذلك عن الأضواء ولم تتكلم علنا عن عملية السرقة هذه. ولم تعد إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلا خلال الاسبوع الحالي ناشرة صورا لعائلتها.

وقد تعرضت النجمة التي يتابعها 49,4 مليون شخص عبر "تويتر" و 89,8 مليونا عبر "إنستغرام"، لعملية سرقة ليل 2-3 تشرين الأول ـ اكتوبر في دارة فندقية فخمة في باريس خلال مشاركتها في أسبوع باريس للموضة.

وقد هددها اللصوص بسلاح وجهوه إلى رأسها قبل أن يوثقوها ويكمموها ويحتجزوها في الحمام.

وتفيد عناصر التحقيق الأولى أنهم سرقوا خاتما بقيمة أربعة ملايين يورو وعلبة تحوي مجوهرات بقيمة خمسة ملايين أخرى لتكون بذلك أكبر عملية سرقة تطالب أحد الأفراد في فرنسا منذ أكثر من 20 عاما.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم