تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي: فالس يتلقى ضربة مؤلمة

رويترز

أظهر استطلاع للرأي، نشرت نتائجه عدة وسائل اعلام فرنسية اليوم أن ارنو مونتبورغ وزير الاقتصاد الفرنسي الاسبق سيفوز على مانيول فالس رئيس الوزراء الفرنسي السابق في الدورة الثانية من الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي لاختيار مرشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية علما أن استطلاع الرأي هذا يرجح تقدم فالس على بقية المرشحين الستة في الدورة الاولى من الانتخابات التمهيدية، كما اشار استطلاع الرأي ان وزير التربية السابق ببنوا هامون وهو مرشح التيار اليساري في الحزب الاشتراكي يتعادل مع فالس في الدورة الثانية، وأهمية استطلاع الرأي هذا تكمن بأنه يأتي قبل ايام معدودة من المناظرة التلفزيوني بين المرشحين المتنافسين على خوض الانتخابات الرئاسية باسم الاشتراكيين، كما أنه اول استطلاع للرأي يظهر إمكانية رفض الاشتراكيين لترشيح مانيول فالس للانتخابات الرئاسية.

إعلان

ورأت اوساط فالس أن استطلاع الرأي يشكل ضربة قاسية لرئيس الوزراء السابق بينما اعتبر أنصار ارنو مونتبورغ وزير الاقتصاد الاسبق أن نتائج استطلاع الرأي مشجعة فكل صوت جديد اضافي يزيد من فرص إلحاق الهزيمة برئيس الوزراء الفرنسي السابق. أما اوساط بنوا هامون فإنها اعربت عن ارتياحها لنتائج استطلاع الرأي، فهي تبقي كافة الاحتمالات مفتوحة امام مرشح التيار اليساري في الحزب الاشتراكي.

ويجمع المراقبون على القول إن المناظرات التلفزيونية الثلاث بين المرشحين للانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي ستكون حاسمة نظرا لضيق الوقت الفاصل بين الاعلان عن الترشح وكشف برامج المرشحين من جهة، وبين موعد الانتخابات التي ستبدأ دورتها الاولى في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن