تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

هوليوود تصفي حساباتها مع دونالد ترامب

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

نجوم هوليوود ما زالوا يعانون من الصدمة بفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الاميركية، واستغلوا مناسبة حفل توزيع جوائز غولدن غلوب ليعبروا عن معارضتهم للرئيس المنتخب، وعلى رأسهم ميريل ستريب.

إعلان

مقدم الحفل جيمي فالون تحدث عن فيلم ستيفن فريرز "فلورنس فوستر جينكينز" الذي يتحدث عن مغنية أوبرا سيئة، فأشار المقدم النجم إلى أن حتى بطلة الفيلم رفضت الغناء خلال حفل تنصيب دونالد ترامب في 20 كانون الثاني/يناير.

من الجدير بالذكر أن فريق دونالد ترامب الانتقالي يواجه صعوبة كبيرة، على ما يبدو، في اقناع نجوم بالمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس، وازدادت الانتقادات حدة بعد ذلك مع تقدم الحفل الذي تنظمه جمعية الصحافة الاجنبية في هوليوود (اتش اف بي ايه).

وأعرب الممثل البريطاني هيو لوري الذي فاز بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي عن ادائه في "ذي نايت ماناجر"، عن فخره بان يكون بين الفائزين "باخر جوائز غولدن غلوب في التاريخ" موضحا أنه لا يريد ان يكون متشائما. إلا ان عنوان الجوائز يحمل كلمات "هوليوود"، "أجانب" و"صحافة"، في إشارة واضحة إلى خطاب دونالد ترامب الذي لطالما هاجم الصحافة ولم يخف استهزاءه بهوليوود وقام بتصريحات مهينة جدا حيال المكسيكيين خصوصا.

ميريل ستريب ذهبت أبعد بكثير من هيو لوري بعد دقائق على ذلك، حيث قالت الممثلة التي فازت بجائزة "سيسيل ب. دوميل" عن مجمل مسيرتها "نحن جميعا في هذه الصالة ننتمي الى الفئة التي تتعرض لأكبر قدر من التحقير في المجتمع الاميركي راهنا. فكروا بذلك. هوليوود، اجانب وصحافة"، ما اثار ضحك زملائها.

وعرضت بعد ذلك الأصول المتنوعة للممثلات الاخريات المرشحات مثلها في فئة أفضل ممثلة في دور درامي قبل أن تقول "هوليوود تعج بالغرباء والأجانب. إذا طردتهم جميعا لن تتمكن من مشاهدة الا مباريات كرة القدم والفنون القتالية المختلطة وهي ليست بفن في الواقع".

وقد تناولت الممثلة البالغة 67 عاما ما اعتبرته "اداء" العام وهو برأيها التقليد الساخر الذي قام به دونالد ترامب خلال اجتماع عام في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، لصحافي من "نيويورك تايمز" يعاني من مرض في المفاصل يحد من حركات ذراعيه، معتبرة أن تجاوزات كهذه تشكل تدخلا في حياة الجميع لأن ذلك سيسمح لآخرين بالقيام بالشيء نفسه، قائلة إن "عدم الاحترام يؤدي الى عدم احترام، العنف يحض على العنف، وعندما يستغل أصحاب النفوذ مناصبهم لتحقير الاخرين تقع الخسارة على الجميع".

كما أكدت الممثلة الفرنسية ايزابيل اوبير التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في دور درامي "في هذه الصالة أشخاص من العالم بأسره، من الصين، من اميركا، من اوروبا. لا تتوقعوا من السينما ان تقيم الجدران والحدود" في رسالة مباشرة الى الرئيس المنتخب دونالد ترامب الذي وعد ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.