الشرق الأوسط

سلسلة اعتداءات تشكل ضربة قاسية للسياحة في تركيا

المسجد الازرق في إسطنبول ( أرشيف)

يواجه قطاع السياحة في تركيا إحدى أكبر أزماته بسبب سلسلة الاعتداءات التي تعرض لها هذا البلد خلال العام الماضي.

إعلان

 

في 12 كانون الثاني/يناير 2016، أدى اعتداء انتحاري إلى مقتل 12 المانيا في حي السلطان احمد السياحي بالقرب من جامع آية صوفيا والمسجد الأزرق، وكان هذا الاعتداء الأول في سلسلة من الهجمات الدامية في تركيا التي شهدت كذلك محاولة انقلابية، في فترة تعد الأصعب لقطاع السياحة في هذا البلد.
 
وتراجع عدد السياح الأجانب في إسطنبول، المدينة السياحية الشهيرة بمساجدها التاريخية وقصورها العثمانية، إلى 9.2 ملايين في 2016 أي بنسبة 26% مقارنة مع العام الذي سبقه بحسب أرقام نشرتها إدارة الثقافة والسياحة في إسطنبول، ويأتي معظم السياح من أوروبا وعددهم 3.9 ملايين، ومن الشرق الأوسط ويعدون 2.3 مليونين، وانخفض عدد السياح من الدول العربية بنسبة 22% في 2016 مقارنة مع العام 2015 في حين زاد عددهم ثلاثة أضعاف بين عامي 2011 و2015.
 
كان العام 2016 سنة دامية بالنسبة لإسطنبول الواقعة على ضفتي البوسفور بين أوروبا وآسيا، مع استهداف المطار وحي السلطان أحمد وساحة تقسيم ومؤخرا ملهى رينا الليلي
 
ودفع القطاع السياحي في تركيا عموما ثمنا باهظا نتيجة لذلك فالبلاد استقبلت 42 مليون سائح في 2015 لكن يتوقع أن يتراجع هذا العدد ب 10 إلى 12 مليون زائر في 2016.
 
وبلغت الإيرادات من العملات الأجنبية بلغت الإيرادات 31.6 مليار دولار في 2015، وتراجع هذا المبلغ بنحو 10 مليارات دولار في 2016.
 
وبعد الاعتداء على حي السلطان احمد الذي نسب إلى تنظيم الدولة الإسلامية في آذار/مارس، وقع اعتداء على جادة استقلال الشهيرة للمشاة أسفر عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وإيراني.
 
وقتل 19 أجنبيا في الاعتداء على مطار أتاتورك ونسب أيضا إلى تنظيم الدولة الإسلامية.
وبينما كانت تركيا تحاول علاج آثار الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو، وقع تفجير مزدوج قرب إستاد بشكتاش أسفر عن سقوط 46 قتيلا معظمهم من عناصر الشرطة في كانون الأول/ديسمبر وأعلنت مجموعة كردية متشددة مسؤوليتها عنه.
 
وعندما كانت تركيا تستعد لطي صفحة عام اسود استقبلت السنة الجديدة بمجزرة استهدفت ملهى ليليا في إسطنبول قتل خلاله مسلح نجح في الفرار 39 شخصا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الاعتداء.
وفي المناطق السياحية يقوم شرطيون مسلحون بدوريات في الشوارع ما يدل على تشديد الإجراءات الأمنية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم