فرنسا

فرانسوا فيون سيرفض استقبال لاجئين جدد في حال فوزه برئاسة فرنسا

رويترز/أرشيف

أعلن برونو لومير أحد مستشاري مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية فرنسوا فيون، أن الاخير سيرفض في حال فوزه استقبال عدد من اللاجئين يفوق ما تستقبله فرنسا في الوقت الحاضر.

إعلان

وقال لومير المكلف الشؤون الأوروبية والدولية في حملة فيون الانتخابية، في مقابلة معه نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية الأوسع انتشارا "أن فيون في حال وصوله إلى الرئاسة لن يوافق على استقبال عدد من اللاجئين يفوق النسب الحالية، لأن فرنسا ليست قادرة على القيام بذلك سياسيا واقتصاديا".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا ستكون مستعدة للقيام بجهد إضافي في مجال الهجرة لدعم ألمانيا التي تريد مزيدا من التضامن من قبل شركائها الأوروبيين، قال لومير "لن يحصل ذلك أبدا".

وتلقت فرنسا خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2016 نحو 78 ألف طلب لجوء بزيادة تبلغ 10 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

أما المانيا فقد تلقت خلال كامل العام 2016 نحو 280 ألف طلب لجوء بعد أن كانت تلقت 890 ألف طلب عام 2015 ، وهو رقم قياسي بعد أن فتحت المستشارة انغيلا ميركل أبواب بلادها أمام المهاجرين الذين يشكل السوريون قسما كبيرا منهم.

ويعتبر فيون الأكثر ترجيحا للفوز بين المرشحين للرئاسة في فرنسا، ومن المقرر أن يزور برلين في الثالث والعشرين من كانون الثاني ـ يناير الحالي للالتقاء بميركل. وبرونو لومير موجود حاليا في برلين للإعداد لهذه الزيارة.

وتشكو المستشارة الألمانية دائما من عدم تعاون شركائها الأوروبيين مع ألمانيا في ملف الهجرة. وكانت قد قالت الاثنين الماضي "لا بد أن تكون المسؤولية مشتركة في التعامل مع واجباتنا الإنسانية، الأمر الذي لا يحصل حاليا في الاتحاد الأوروبي".

وكان المرشح الفرنسي الآخر للرئاسة ايمانويل ماكرون قام الثلاثاء بزيارة إلى برلين وأشاد بسياسة استقبال اللاجئين في ألمانيا مهنئا ميركل "التي أنقذت قيمنا المشتركة عبر أخذ معاناة اللاجئين على عاتقها".

إلا أن ماكرون انتقد في حديث الى دي فيلت رعاية المستشارة للاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن اللاجئين عام 2016، معتبرا أن المانيا تفاوضت بمفردها مع أنقرة بشأن هذا الاتفاق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم