الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي يقصف موقعا عسكريا لحماس ولا إصابات

فيسبوك/أرشيف

قصف الجيش الإسرائيلي الأحد 15 كانون الثاني ـ يناير 2017، موقعا عسكريا تابعا لحركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة بعد إطلاق نار على مركبة عسكرية إسرائيلية، بدون وقوع إصابات، بحسب ما أعلنت مصادر إسرائيلية وفلسطينية.

إعلان

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان استهدافه لموقع تابع لحماس جنوب قطاع غزة ردا على إطلاق النار، بدون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأكدت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس قصف موقع في منطقة الفخاري الحدودية مع إسرائيل، ولكنها قالت إن دبابات وجرافات إسرائيلية توغلت داخل القطاع. ولم يكن بإمكان متحدثة عسكرية إسرائيلية تأكيد التوغل.

وأعلن وقف هش لإطلاق النار منذ الحرب المدمرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة بين تموز ـ يوليو وآب ـ اغسطس 2014 واستمرت خمسين يوما وكانت الأطول والأكثر دموية بين الحروب الثلاث على القطاع.

وتعرض اتفاق وقف إطلاق النار تكرارا لانتهاكات إثر إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل غالبا ما تنسب إلى فصائل فلسطينية مسلحة.

وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حماس على القطاع العام 2007.

ويخضع القطاع منذ عشر سنوات لحصار إسرائيلي صارم. كما أن مصر غالبا ما تغلق معبر رفح، المنفذ الوحيد الذي يصل القطاع بالخارج.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم