تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

المعارضة البحرينية: عمليات الإعدام ستقوض الاستقرار في البلاد

من احتجاجات عام 2011 في البحرين (المصدر: فيسبوك)
نص : نضال شقير
2 دقائق

نفذت السلطات البحرينية الاحد حكما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة اشخاص جميعهم من الشيعة دينوا بقتل ثلاثة رجال امن بينهم ضابط اماراتي في اذار/مارس 2014، مما ادى الى اندلاع تظاهرات في قرى شيعية.

إعلان

بالرصاص صباح الأحد 15 كانون الثاني ـ يناير 2017، بحق ثلاثة اشخاص شيعة محكوم عليهم في القضية الخاصة بالهجوم على قوات الشرطة والذي قتل فيه ثلاثة عناصر امن بينهم امارتي وكان اكثر الهجمات دموية ضد رجال الامن في البحرين منذ بدء الاحتجاجات في عام الفين واحد عشر.

وبعيد تنفيذ عمليات الاعدام قام محتجون بحرق اطارات، بعد يوم من تظاهرات مماثلة جاءت في اعقاب انتشار اخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قرب تنفيذ الاعدامات.

هذا فيما اعتبر رضي الموسوي القيادي في حزب وعد المعارض ان تنفيذ احكام الإعدام هذه سيقوض الاستقرار في البلاد

يذكر ان العديد من المؤسسات الحقوقية الدولية نددت بإعدام المدانين الثلاثة، خاصة وانه يعد اول عملية اعدام في البحرين منذ عام الفين وعشرة، واول عملية اعدام لبحرينيين منذ العام ستة وتسعين

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.