تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مؤتمر باريس للشرق الأوسط : لا اعتراف باي خطوة أحادية بشان القدس او الحدود

صورة تذكارية للمشاركين في مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط (رويترز 15-01-2017)

اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الاحد، ان اي حل للنزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين يجب ان يستند الى حدود العام 1967 وقرارات الامم المتحدة.

إعلان

قال ايرولت في ختام مؤتمر دولي حول الشرق الاوسط عقد في باريس و في اشارة الى القرارات التي تدعو اسرائيل الى الانسحاب من الاراضي المحتلة منذ حرب العام 1967 "من المفيد التذكير بالاساس، والاساس هو حدود العام 1967 وقرارات الامم المتحدة الاساسية".
المشاركون في المؤتمر اكدوا في بيانهم الختامي التزام الاسرة الدولية بحل الدولتين، وعدم الاعتراف باي خطوات احادية يتخذها الاسرائيليون او الفلسطينيون، خصوصا بشأن الحدود او القدس.

ودعت اكثر من 70 دولة الفلسطينيين والاسرائيليين الى "اظهار الالتزام بحل الدولتين والامتناع عن اية اعمال احادية تستبق نتيجة المفاوضات، خصوصا بشأن الحدود والقدس واللاجئين" مؤكدة انه في حال اتخاذ خطوات من هذا النوع "فانها لن تعترف بها".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن