الشرق الأوسط

مقتل مدنيين بقصف مدفعي للقوات السورية على منطقة بردى قرب دمشق

صورة تعبيرية من الفيس بوك

قتل سبعة مدنيين على الأقل الأحد 15 كانون الثاني ـ يناير 2017، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على منطقة وادي بردى شمال غرب دمشق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعلان

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل سبعة مدنيين على الأقل في قصف مدفعي لقوات النظام على قرية دير قانون في وادي بردى، في حصيلة هي الأعلى خلال يوم واحد في المنطقة منذ بدء الهدنة" في 30 كانون الأول ـ ديسمبر.

وتسبب القصف وفق المرصد بإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح بعضها خطرة، متوقعا ارتفاع حصيلة القتلى.

وبحسب الهيئة الإعلامية في وادي بردى، وهي شبكة أنباء محلية، استهدف القصف "تجمعا للنازحين".

وتجددت الأحد الاشتباكات في وادي بردى، بعد ليلة عنيفة أعقبت إقدام مسلحين مجهولين على اغتيال رئيس لجنة التفاوض في المنطقة اللواء المتقاعد احمد الغضبان، بحسب المرصد.

وإثر ذلك، تدهور الوضع الميداني بعد هدوء نسبي أعقب إعلان التوصل إلى اتفاق يتيح دخول فرق الصيانة لإصلاح الأضرار اللاحقة بمصادر المياه في عين الفيجة، مقابل وقف العمليات العسكرية وخروج المقاتلين الراغبين في مغادرة الوادي.

ورغم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في 30 كانون الأول ـ ديسمبر، لم تتوقف المعارك المتواصلة في وادي بردى منذ نحو شهر، ما تسبب بانقطاع المياه عن معظم دمشق بعد تضرر إحدى المضخات الرئيسية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم