الشرق الأوسط

تأجيل محاكمة الصحافية البحرينية نزيهة سعيد

يوتيوب

قررت المحكمة الصغرى في البحرين تأجيل النظر في القضية المرفوعة من قبل وزارة الإعلام ضد نزيهة سعيد، مراسلة إذاعة "مونت كارلو الدولية" وقناة "فرانس 24" الفرنسيتين إلى 28 من شباط/فبراير المقبل.

إعلان

تأجيل الدعوى جاء بناء على طلب من محامي الدفاع حميد الملا في جلسة يوم الاثنين 16 كانون الثاني/يناير وهي الجلسة الأولى المخصصة لهذه القضية للإفساح في المجال امام الدفاع للاطلاع على كل الوثائق المتعلقة بالقضية وبالتهمة الموجهة الى الصحافية نزيه سعيد وهي "ممارسة الصحافة دون ترخيص".

المحامي الملا اعتبر في حديث لمونت كارلو ان الاتهام باطل وان سعيد كانت تعمل لدى مونت كارلو الدولية منذ 12 سنة وان التجديد كان يتم دوريا وانها كانت تنتظر تجديد الرخصة في آذار/مارس 2016 ولكنها لم تحصل على الجواب الا في حزيران/يونيو 2016 وكانت في هذا الوقت في الانتظار وبقيت على صلة بالمحطة التي تعمل لديها واعتبر المحامي الملا الدعوى كيدية.

اما فاطمة الصيرفي رئيسة مكتب الاتصال الحكومي في وزارة شؤون الاعلام البحرينية فقالت لمونت كارلو الدولية ان القضية إدارية وليس تقييدا لحرية الصحافة وان اقصى عقوبة فيها هي 1000 دينار بحريني وان القول بانها معرضة للاعتقال غير صحيح.

منظمة مراسلون بلا حدود طالبت بأسقاط التهم ضد سعيد وقال الأمين العام للمنظمة كريستوف دلوار ان الإصرار على ملاحقة نزيهة سعيد غير مبرر.

من جهتها قالت كريستين ساراغوس، الرئيسة المديرة العامة لمجموعة "فرانس ميديا موند" التي تضم الاعلام الخارجي الفرنسي المرئي والمسموع: " نرحب بالتعبئة التي ابدتها الى جانبنا المنظمات الدولية لحماية حرية الصحافة منذ يوليو 2016 وفي مقدمها منظمة مراسلون بلا حدود. وجددت ساراغوس للمناسبة المطالبة بإلغاء هذا الاجراء الذي وصفته بغير المبرر ودعت سلطات البحرين الى إعادة السماح لنزيهة سعيد بممارسة مهمتها الإعلامية بكل حرية في بلدها بأسرع وقت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم