الولايات المتحدة

أوباما يحيي فوز الفريق المفضل لدى زوجته في الدوري الأمريكي للبيسبول

الرئيس أوباما ستقبل في البيت الأبيض فريق شيكاغو بطل الدوري الامريكي في البيسبول
الرئيس أوباما ستقبل في البيت الأبيض فريق شيكاغو بطل الدوري الامريكي في البيسبول ( رويترز 16-01-2017)

قبل أربعة أيام من مغادرته البيت الأبيض، حيا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما يوم الاثنين الإنجاز الذي حققه فريق شيكاغو كابز للبيسبول الذي فاز في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 بأول ألقابه في الدوري الأمريكي لهذه الرياضة منذ 1908.

إعلان

 

وقال أوباما في تصريحات أثارت ضحكا في أوساط الجمهور "أطلقت وعودا كثيرة في العام 2008 لكن، حتى أنا، لم أكن بدرجة كبيرة من الجنون لتوقع هذا الأمر"، قبل توجهه بالتهنئة للفريق على فوزه بنهائيات الدوري الأمريكي للبيسبول على ارض فريق "كليفلاند انديانز" بعد تغلبه في المباراة السابعة والأخيرة إثر منافسات محتدمة حتى النهاية.
  
وأضاف أوباما من صالون البيت الأبيض "اخر مرة فاز فيها كابز بنهائي الدوري الأمريكي للبيسبول كان تيدي روزفلت رئيسا" للولايات المتحدة، في إشارة إلى أهمية هذا الفوز المنتظر منذ زمن طويل من جانب محبي الفريق.
  
وأقر أوباما المعروف بتشجيعه فريق "وايت سوكس" المنافس الدائم لفريق "كابز"، بأنه لا يشعر ب"الغبطة" عينها كآخرين إزاء هذا الفوز.
  
لكنه ذكر بأن زوجته ميشال التي كبرت في حي ساوث سايد في المدينة هي من المشجعين المتحمسين لفريق "كابز". وقال "لا تزال تذكر كيف كانت تعود من المدرسة وترى والدها يشاهد مباريات فريق كابز".
  
وأشار أوباما إلى أن هذه الإطلالة هي الأخيرة له في البيت الأبيض باستثناء مؤتمر صحافي أخير يوم الأربعاء 18 يناير الجاري. وذكر بأن مواقفه تأتي في اليوم الذي تحيي فيه الولايات المتحدة ذكرى مارتن لوثر كينغ معتبرا أن هذا الأمر يمثل دعوة إلى الوحدة.
  
وقال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته "علينا أن نتذكر أنه على مر تاريخنا، كان للرياضة هذه القدرة في جمعنا حتى عندما يكون بلدنا مقسما"، مضيفا "الرياضة تسمح أحيانا بتغيير ما في القلوب بطريقة لا تستطيع السياسة إليها سبيلا".
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم