تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

السلطات الإندونيسية تحتجز 17 مواطنا بعد عودتهم من سوريا

فيسبوك/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال مسؤول إندونيسي الأحد 22 كانون الثاني ـ يناير 2017، إن السلطات الإندونيسية احتجزت 17 مواطنا عائدين من سوريا بينهم طفلان للاشتباه في ضلوعهم في نشاط متطرف.

إعلان

وقال أجونج سامبورنو المتحدث باسم مكتب الهجرة إن المحتجزين بينهم طفلة عمرها عامان وطفل في الثالثة وإنهم احتجزوا في مطار سوكارنو-هاتا إثر مغادرتهم طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية كانت قادمة من اسطنبول إلى جاكرتا السبت. وأضاف أنه تم تسليمهم إلى وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة لاستجوابهم.

وقال إيدي هارتونو رئيس وحدة دينسوس 88 لمكافحة الإرهاب في الشرطة لرويترز "يجري التحقيق معهم حاليا. إذا وجدنا أي علاقة لهم بجريمة الإرهاب سنواصل التحقيق. وإذا لم نجد سنسلمهم إلى أسرهم."

وتراقب الشرطة عشرات المدنيين العائدين بسبب مخاوف من أن تكون لهم صلة بشبكات تجهز جيلا جديدا من المتطرفين بالمهارات والمعدات المطلوبة لتنفيذ هجوم كبير في الداخل.

وأظهرت إحصاءات أن الشرطة قتلت 33 شخصا وألقت القبض على 170 شخصا خلال عام 2016 أثناء إحباط محاولات تنفيذ هجمات في زيادة ملحوظة مقارنة بعام 2015.

وقُتل أربعة أشخاص في تفجير وهجوم مسلح في قلب جاكرتا في يناير كانون الثاني عام 2016 في أول هجوم يعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" المسؤولية عنه في البلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.