الشرق الأوسط

لبنان: إحباط تفجير انتحاري في شارع رئيسي في بيروت

فيسبوك

قبض عناصر في الجيش على انتحاري قبل أن يفجر نفسه السبت 21 كانون الثاني ـ يناير 2017، داخل مقهى مزدحم في بيروت على ما أعلنت مصادر في قوى الأمن اللبنانية.

إعلان

وألقي القبض على الرجل حوالى الساعة 21,00 ت غ بعد دخوله مقهى في شارع الحمرا الراقي غرب بيروت.

وأشارت المصادر التي اشترطت عدم كشف هويتها إلى أن الانتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا وتم رصده من قبل جنود يسيرون منذ أسابيع دوريات في ذلك الشارع.

وأصيب الانتحاري خلال اعتقاله عندما طرحه عدد من العسكريين أرضا لمنعه من تفجير حزامه، ونقل إلى مستشفى مجاور للعلاج قبل استجوابه.

وعقب القبض على الانتحاري سجل انتشار أمني كثيف في المنطقة بينما أغلق المقهى وعدد آخر من المطاعم أبوابه. وأعيد فتح الشارع أمام المارة بعد نحو ساعة من عملية الاعتقال.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن الانتحاري مواطن لبناني من مدينة صيدا من مواليد 1992. ونشرت صورا له وهو مصاب في مشفى قريب، بعد أن أطلقت القوى الأمنية النار عليه.

وشهد لبنان في السنوات الماضية عددا من التفجيرات بعضها على خلفية الحرب بسوريا.

وفي حزيران ـ يونيو أعلن الجيش اللبناني توقيف جهاديين من تنظيم "الدولة الإسلامية" يعدون عتداءات تستهدف عددا من أحياء بيروت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم