أخبار العالم

اعترافات إنتحارية أندونيسية: "هذا هو الطريق الصحيح بحسب القرآن"

فليكر (The home of Fixers on Flickr)
إعداد : مونت كارلو الدولية

تمكنت مجلة Tempo الإندونيسية من إجراء حديث صحافي وصف بـ"غير العادي" مع شابة تمكنت قوات الأمن من اعتقالها حين كانت على وشك القيام بتفجير انتحاري يستهدف حراس الرئيس الاندونيسي في جاكرتا. وبعد الإعلان عن إلقاء القبض على اثنين من الإرهابيين، اتصلت المجلة بالمتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب وطلبت إذناً بقابلة السيدة ديان يوليا نوفي وجاء الرد بالموافقة في 14 كانون الأول/ديسمبر 2016.

إعلان

وبحسب "كورييه انترناسيونال" التي نشرت ترجمة للمقابلة، فقد كانت الشابة، المولودة في سيريبون [مدينة على الساحل الشمالي لجزيرة جاوة]، هادئة بشكل مدهش أثناء الحوار رغم أنها كانت تتجنب التواصل البصري مع الذكور. نبرة صوتها ثابتة كذلك حين تتحدث عن الجهاد أو عن زوجها المدعو نور محمد سوليهين.

ما الذي قادك إلى الرغبة في القيام بما تسمينه "عملاً يستحق التقدير"؟

أترك الأمر إلى رحمة الله. ما أود الحصول عليه هو فضل الله.

من الذي ألهمك للقيام بفعلتك؟

إنه يأتي من فضول معين. لماذا يتعين علينا أن نقتل؟ ونقطع الأيدي؟ لقد وجدت أن التفكير في هذه الأشياء أمر صعب ومجنون. أنا أعارض ذلك بعنف ودخلت في نقاشات مع جهادي على حسابه في فيسبوك. خلال أشهر كنت معارضة لهم. كانوا يردون علي بالقول: أختي، إن تم اغتصابك أو اغتصاب أحد أفراد عائلتك، ماذا كنت لتفعلي؟ ستكونين غاضبة أليس كذلك؟"

إذاً، على ماذا استقر رأيك؟

على الانتقام بطبيعة الحال! في الإسلام نحن نشكل جسداً واحداً. إذا تعرض أخ أو أخت في الإسلام إلى الظلم، ماذا سيكون شعورك؟ انه أمر مؤلم بالطبع. وهكذا تولد لدي الاهتمام وبدأت أفكر أن هناك ما هو حقيقي في كل ما يقولونه. ولكني لم أكن أفهم لماذا كانت وسائل الإعلام تقول إنه ليس من حق المرء فعل هذا أو ذاك من الأمور. كانوا يجيبونني: "يا أختي، على أي وسائل الإعلام تبحثين؟ الإسلامية أو العلمانية؟".

هل لك أن تعطينا مثالاً على حسابات الجهاديين هذه؟

هناك حساب لعالمة إسلامية تسمى بنتي غلام (Binti Gulam) يبدو أنها اليوم في الشام (سوريا). إنها بمثابة الأخت الكبرى بالنسبة لي وغالباً ما تشرح لي الكثير من الأمور. وهناك غيرها ممن يشرحون لي كذلك.

حتى لو كنتي لا تعرفين حقاً من يقف وراء هذه الحسابات؟

لا يمكن القول إنني لا أعرف. إذا كان من يقف خلف الحساب جاسوساً فسنعرف ذلك ولو بعد حين. ويمكننا من خلال قراءة التعليقات تخمين إذا ما كان الحساب حقيقي أو وهمي. أقوم كذلك بالسؤال والتحري لضمان أنه حساب حقيقي.

منذ متى تتابعين حسابات الجهاديين؟

منذ العام الماضي.

ولكن متى بدأت بتعميق تعليمك الإسلامي؟

منذ أن بدأت العمل في تايوان [حيث كانت عاملة منزلية مثل كثير من الأندونيسيات]. هنالك يمكن الحصول على هاتف محمول بسعر رخيص. خلال استراحاتي من العمل في دار رعاية للمسنين، كنت أحاول أن أفهم معنى هذا العنف. لم أكن أفكر حينها بالجهاد. كنت أعتقد فقط أن من الضروري استبدال القوانين التي يضعها البشر بقانون القرآن الكريم.

لماذا كنتي تبحثين عن معلومات عن الدين من خلال الشبكات الاجتماعية؟

في العالم الواقعي، يبدو لي هذا البحث أكثر صعوبة، فالمتحاورون أكثر انغلاقاً وقليلو الثقة. يشتبه الجهاديون فيمن يطرح أسئلة بأنهم جواسيس! ويخشون أن يكتشف أمرهم. بالتالي الشبكات الاجتماعية أكثر أمناً. كنت أتساءل لماذا علينا أن نقتل أو نضع القنابل؟ أليس هناك من أي حل آخر؟

من هنا إذاً ولدت نيتك في القيام بـ"أعمال جديرة بالتقدير"؟

عند عودتي من تايوان [آذار/مارس 2016]، لم يكن لديك هذه النية. ولكن مع مرور الوقت، اتخذت هذه الرغبة شكلاً أكثر وضوحاً. وحين توفرت الفرصة، إن شاء الله، كنت مستعدة.

تم وصلك عن طريق "تيليغرام" مع زوجك المستقبلي نور سوليهين، دون أن تقوموا بتبادل صوركم. ماذا كان رد فعلك في المرة الأولى التي التقيت به فعلياً؟

(تضحك) لا شيء على وجه الخصوص. أفضل عدم الحديث في هذا فهو أمر شخصي... (تستمر في الضحك).

هل يمثل نور سوليهين زوجاً مثالياً بالنسبة لك؟

إنه مثالي. ليس على المستوى الفيزيائي كما يقال (تضحك). سوليهين يمكنه أن يكون مرحاً إذا طلب منه ذلك غير أنه في واقع الأمر جدي.

من منكما اتخذ مبادرة الزواج؟

زوجي. أبلغني بمهمتي ثم قال "حسناً والآن لنتزوج".

هل كنتي على اتصال مع بهرون نعيم Bahrun Naim [يعمل في صفوف "داعش" في سوريا منذ عام 2014 وهو العقل المدبر لهجمات أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص في جاكرتا في كانون الثاني/يناير]؟

نعم، منذ فترة قريبة جداً في كانون الأول/ديسمبر 2016. وضعني زوجي في اتصال معه ثم قام بهرون بالاتصال بي مباشرة.

ماذا قال لك؟

حدد لي الهدف، أي الحرس الرئاسي. كان علي استهداف الحرس خلال قيامه بالتدريب وليس وقت تغيير النوبات.

هل قدم لك خريطة؟

قال لي بهرون: "لا تغلي بالك بذلك. سيقوم فريق خاص باستكشاف المنطقة. عليك فقط أن تعرفي مهمتكم".

ماذا كانت كلمة السر لتفعيل الانفجار؟

لم يكن هناك كلمة سر. كان الانفجار سيتفعل مباشرة وكان من المقرر أن يقع يوم الأحد حوالي الساعة السابعة صباحاً أي في الساعة التي يجري فيها الحرس الرئاسي تدريباته. وكان فريق الاستكشاف قد قام بعمله.

وهل تم تعليمك كيفية استخدام القنبلة؟

لا. كان على زوجي أن يعلمني ذلك ونحن على طريقنا باتجاه الهدف.

وهل كان ذلك ليكفي؟

إن شاء الله.

كم مرة تواصلتي مع بهرون نعيم؟

لمدة ثلاثة أيام.

لماذا قبلت إتباع أوامره؟

هل تقصد أن تسأل عن السبب في إطاعتي للمجموعة؟ لأني وزوجي قد بايعنا. كانت مهمتي القيام بـ"عمل جدير بالتقدير". بهرون نعيم هو الذي يقود إخوته هنا.

هل تعتقدين أنك بإقدامك على الانتحار ستحوزين الجنة؟

الجنة هي قضية ترجع إلى الله، هو من يقرر فيما إذا كان سيرسلني إلى الجنة أو إلى جهنم. الشيء المهم هو أن أفعل كل ما يخولني الفوز بالجنة... وهذا يكفي.

هل شاهدتي من قبل تفجيرات انتحارية؟ ما الذي يخطر لك حين تشاهدينها؟

لقد رأيت الكثير. بما أفكر؟ لم أكن خائفة. رأيت هذا في الأفلام وفكرت: "آه، هذه هي النتيجة".

هل يجب القيام بـ"الأعمال الجديرة بالتقدير" من خلال القنابل؟

كل شيء يتوقف على الفرد. نحن نفعل ما في وسعنا.

هل تعين أن من الممكن أن تتم إدانتك؟

نعم، أنا أعي ذلك. بالتأكيد يمكن أن يضعوني في السجن أو يحكموا علي بالموت. أنا مستعدة.

هل تعتقدين أنك على الطرق الخاطئ؟

ربما من وجهة نظر قانون البشر، القانون السيء الذي يتم اعتماده في البرلمان. ولكن وفقاً للقرآن، هذا هو الطريق الصحيح.

لكن القرآن لا يعلم القتل؟

كيف هذا؟ من الذي بدأ بالقتل؟ نحن لا نقتل الأبرياء، أي لا نقتل إخواننا المسلمين الذين لم يرتكبوا أي خطيئة.

هل هناك مسلمون بين أفراد الحرس الرئاسي؟

نعم، لكنهم في خدمة الرئيس. والرئيس هو ذلك الذي استبدل قانون القرآن بالقوانين البشرية، الأمر الذي استجلب كل هذه المظالم.

هل تعترفين بجوكو ويدودو رئيساً؟

نعم، هو رئيس إندونيسيا.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن