الولايات المتحدة

القضاء الأمريكي يرفض "تعدد الزوجات" بحجّة حرية الاعتقاد

فليكر (More Good Foundation)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الاثنين 23 يناير 2017 النظر في الطعن المقدم من رجل اميركي وزوجاته الاربع في حظر تعدد الازواج والزوجات، ليظل هذا الحظر ساريا.

إعلان

وتقدم كودي براون مع زوجاته الاربع ميري وجانيل وكريستين وروبين بهذا الطعن، وهم ينتمون الى مجموعة اصولية دينية من المورمون.

وهم يخوضون معركة قضائية منذ سبع سنوات في وجه سلطات ولاية يوتا، باسم حرية الاعتقاد.

واضافة الى هذه المعركة القضائية، ظهرت العائلة المركبة في برنامج "سيستر وايفز" (الزوجات الشقيقات) لتلفزيون الواقع، على شاشة محطة "تي ال سي".

في كانون الاول/ديسمبر من العام 2013، حققت هذه العائلة نصرا قضائيا حين قضت محكمة ان قوانين يوتا التي تمنع تعدد الازواج او الزوجات مخالفة للدستور.

لكن في العام 2016، الغت محكمة الاستئناف هذا الحكم، فلجات العائلة الى المحكمة العليا.

الا ان المحكمة العليا رفضت النظر في القضية من دون ان توضح الاسباب، الامر الذي يفتح الباب امام امكانية استئناف الطلب.

ولم تنظر المحكمة الاميركية العليا في قضية مماثلة منذ العام 1878، حين قضت بصلاحية قانون يحظر الجمع بين زوجتين.

وقالت افراد عائلة براون الاثنين انهم اصيبوا بخيبة امل من قرار المحكمة لكنهم لم يفاجؤوا به، وانهم سيواصلون معركتهم القضائية.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن