تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس - تطرف

نادي دارمشتات الألماني يتخلى عن أنيس بن حتيرة لعمله مع منظمة إغاثة إسلامية متطرفة

اللاعب التونسي أنيس بن حتيرة ( فيس بوك)

أعلن نادي دارمشتات الألماني لكرة القدم يوم الأربعاء 25 يناير 2017 تخليه عن لاعب خط الوسط الألماني التونسي أنيس بن حتيرة بسبب عمله مع منظمة إغاثة إسلامية تحوم حولها شبهات بالتطرف.

إعلان

وتفيد تقارير صحافية ألمانية أن "مؤسسة أنصار الدولية"، ومقرها مدينة دوسلدورف، وضعت تحت المراقبة من قبل جهاز الاستخبارات الداخلية لصلاتها المفترضة بجماعات سلفية متشددة في المانيا.

إلا أن اللاعب البالغ من العمر 28 عاما، اعتبر انه ضحية "حملة تشهير" تطاله، بعد أشهر من انضمامه إلى النادي المتذيل ترتيب البوندسليغا في آب/أغسطس، قادما من اينتراخت فرانكفورت.

وخاض اللاعب المولود في غرب برلين والذي دافع عن ألوان هامبورغ وديوسبورغ وهرتا برلين سابقا، 11 مباراة في الدوري الألماني هذا الموسم مع دارمشتات، وسجل هدفا واحدا.

ولعب بن حتيرة مع منتخبي المانيا لدون 19 و21 عاما، إلا انه قرر بعدها الدفاع عن ألوان بلده الأم تونس حيث خاض أولى مبارياته في 29 شباط/فبراير 2012 وكانت ودية ضد البيرو.

واستبعد بن حتيرة عن تشكيلة تونس لكأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في الغابون، وهذا الأمر "فاجأني" بحسب ما قال في صفحيته على "فيسبوك"، مضيفا "أنا حزين لاستبعادي دون سبب من تشكيلة المنتخب لخوض كأس أمم إفريقيا".

وإثر اجتماع مع اللاعب، أعلنت إدارة دارمشتات إنهاء عقده فورا. وقال رئيس النادي رويديغر فريتش "يعتبر دارمشتات إن العمل الإنساني الذي يقدمه بن حتيرة، من خلال المنظمة التي يعمل معها، خاطئا".

أضاف "بعد تحليل الوضع برمته، لم يعد منطقيا أن يواصل الطرفان العمل معا. يتمنى دارمشتات لأنيس بن حتيرة الذي تصرف دائما بشكل منزه ومثالي في نادينا، كل التوفيق في مستقبله الرياضي".

وتابع "على رغم تعقيد هذه القضية وحساسيتها، نعتقد أن بعض الناس سيشعرون وكأنهم فائزون نتيجة هذا القرار"، من دون توضيح مقصده.

وكان عدد من مشجعي دارمشتات وزعوا قبل مباراة السبت في الدوري ضد بوروسيا مونشنغلادباخ، مناشير تطالب بن حتيرة بقطع علاقاته بالمؤسسة. كما وجهت للاعب انتقادات من السياسي في مقاطعة هيسين بيتر بيوث الذي قال "لا يمكن السماح للاعب كرة قدم محترف مثل بن حتيرة أن ينفذ (من القانون)، بعدما ارتبط اسمه بمنظمات متطرفة مراقبة من قبل وكالة الاستخبارات".

أضاف لصحيفة "بيلد"، "يجب أن تكون هناك حدود واضحة".

ورد بن حتيرة يوم الأحد برسالة مطولة مفتوحة عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، دافع فيها عن عمله مع مؤسسة "الأنصار" التي شملت أعمالها سوريا والصومال والأراضي الفلسطينية وأفغانستان.

وقال "كل من ينظر إلى سيرتي الذاتية والتزاماتي سيرى سريعا أنني من النوع المنخرط اجتماعيا والذي يدافع من اجل المساواة في المعاملة بين الناس على اختلاف لونهم أو عرقهم أو دينهم".

تابع "من المعروف أنني شخص لن يتم ترهيبه أو التلاعب به. سأواصل محاولة مساعدة الناس من خلال جمعيتي "أنيس بن-حتيرة فاوندايشن". اعتقد أن الفضيحة الحقيقية هي أن ثمة الآن محاولة لتخريب مسيرتي الرياضية في المانيا".

وكان بن حتيرة تصدر عناوين الصحف الرياضية في كانون الثاني/يناير 2016، بعدما تخلى عنه هرتا برلين لتسببه بعراك مع أحد زملائه خلال عودة الفريق من مباراة خارج ملعبه.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن