تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إعدام سبعة أشخاص شنقاً في الكويت بينهم عضو في الأسرة الحاكمة

فليكر (mlhradio)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

نفذت السلطات الكويتية الأربعاء 25 يناير 2017 حكم الإعدام، في سجنها المركزي، بحق سبعة أشخاص بينهم أحد أعضاء الاسرة الحاكمة وثلاث نساء أدينوا بارتكاب جرائم مختلفة، بحسب النيابة العامة.

إعلان

وأشار مصدر مسؤول في النيابة وفقا لما نقلته عنه وكالة الانباء الرسمية "كونا" الى ان من بين الذين اعدموا فيصل عبد الله الجابر الصباح الذي أدين بقتل ابن شقيقته عمدا، والكويتية نصره العنزي التي أشعلت حريقا في خيمة زفاف زوجها عام 2009 مما اسفر عن مقتل 57 امرأة وطفلا.

وأدين الخمسة الآخرون بتهم متعددة بينها القتل والشروع في القتل والخطف والاغتصاب.

وقال البيان إن السبعة أعدموا شنقا، وذلك في اول عملية إعدام في الدولة الخليجية منذ منتصف 2013.

وأوضح البيان أنه الى جانب الكويتيين فيصل الصباح ونصره العنزي، أعدم مصريان وفليبينية واثيوبية دينوا بارتكاب جرائم قتل، وشخص سابع بنغالي الجنسية دين بارتكاب جرائم خطف.

وكانت نصرة العنزي قد اشعلت في 15 اب/اغسطس 2009 النار في خيمة المدعوات الى حفل زفاف زوجها على امرأة ثانية، في عمل نفذته بحسب الصحف الكويتية بدافع الغيرة.

وافاد التحقيق انها قامت بصب البنزين على خيمة العرس المخصصة للنساء ثم اشعلت النار فيها. ولم يتسن للمدعوات الخروج مع اطفالهن من الخيمة التي انهارت فوقهم. ولم يكن الزوج موجودا في الخيمة كونها مخصصة للنساء، كما لم تكن عروسه الجديدة قد وصلت بعد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.