فرنسا

يفوتان انطلاق القطار لتدخين سجائر ورضيعهما في الداخل

(ارشيف رويترز)

تخلفت أم شابة عن اللحاق بالقطار بعدما نزلت مع زوجها لتدخين سجائر خلال استراحة، ما أدى إلى تفويت موعد الانطلاق تاركة وراءها طفلها في الداخل، على ما أفادت مصادر في الهيئة الفرنسية لسكك الحديد الأربعاء 25 يناير 2017.

إعلان

 

وقد وقعت الحادثة مساء الاثنين 23 يناير على متن قطار سريع يربط مدينتي ليل (شمال) ونانت (غرب) عندما اغتنمت الأم الشابة البالغة 18 عاما وشريكها البالغ 19 سنة فترة التوقف للقطار في محطة مدينة لومان (شمال غرب) لتدخين سجائر.

وأوضحت الهيئة الفرنسية لسكك الحديد أن المسافرين الذين كانوا في العربة نفسها لاحظوا سريعا أن القطار انطلق من دون الأم فيما بقي الطفل الرضيع البالغ سبعة أشهر وحيدا.

ولأسباب أمنية ولوجستية، لم يستطع القطار أن يعود إلى الخلف. وقد تقرر متابعة مسار القطار حتى محطة انجيه على بعد حوالي مئة كيلومتر وأن يستقل الثنائي القطار التالي.

وقد اهتم أحد المراقبين بالطفل الرضيع طوال مدة الرحلة.

وأشارت الهيئة الفرنسية لسكك الحديد ردا على أسئلة وكالة فرانس برس إلى أن هذه الحادثة "نادرة" و" لم يذكر أن سجل لها مثيل" في السجلات المعروفة للهيئة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم