الشرق الأوسط

شاب عماني في نهائيات اختيار أفضل الأصوات الغنائية في الهند

الشاب العماني هيثم محمد رافي ( يوتيوب)

ينافس الشاب العماني هيثم محمد رافي للفوز في برنامج "ديل هاي هيندوستاني" الغنائي في الهند بعدما بلغ نهائيات المسابقة التي تهدف لاختيار أفضل الأصوات من بين مئات المشتركين.

إعلان

 

وبعد اقل من شهر على انطلاق البرنامج الأسبوعي الذي يندرج في إطار تلفزيون الواقع عبر محطة "ستار بلاس" الهندية، اختير هيثم (23 عاما) من بين أفضل 10 أصوات من أصل 300 مشترك ولا يزال ينافس على اللقب مؤديا أغاني باللغة الهندية يدخل عليها بعض الكلمات العربية.

ويرتدي هيثم في حلقات البرنامج الذي بدأ عرضه في السابع من كانون الثاني/يناير 2017، ملابس عمانية تقليدية هي عبارة عن عباءة بيضاء وعمامة حمراء.

وأدى هيثم في واحدة من الحلقات الثلاث التي بثت حتى الآن، أغنية باللغة الهندية بدأها بموال قصير تضمن عبارة واحدة هي "يا حبيبي".

وحظي الشاب العماني بترحيب كبير من الجمهور الحاضر في القاعة وبإعجاب لجنة الحكام المؤلفة من أربعة فنانين وقد وقفوا جميعا يصفقون له حين أنهي أداء أغنيته واثنوا على موهبته.

وقال عاصم موسى مدير أعمال الشاب العماني "عرف هيثم بالمسابقة عن طريق صديق هندي (...) فتواصل مع القناة (...) وتوالت الاتصالات حتى تلقى مكالمة تفيد بقبوله" في البرنامج.

وأضاف أن هيثم يجيد الهندية لغة وغناء وكان مولعا بالفن الهندي منذ طفولته "وهو متابع ممتاز للأفلام والأغاني الهندية".

وأوضح أن الشاب العماني "لم يدرس الموسيقى (...) وقد حصل على وظيفة في المصارف المحلية عقب تخرجه، ولكن نظرا لعشقه للغناء والموسيقى، ترك الوظيفة بعد فترة ليتفرغ في محاولته تحقيق حلمه بالغناء".

وبدأ العمانيون يتفاعلون مع شهرة هيثم الذي يأمل بالفوز في المسابقة التي تبحث عن نجم عالمي جديد يغني بالهندية.

وعلى تويتر، نشر أحدهم صورة لهيثم وهو يؤدي أغنية ضمن المسابقة، وكتب تعليقا عليها "عندما نتحدث عن الإبداع"، فيما نشرت على حساب اخر صورة له كتب تحتها "أبدعت بصراحة يا ولد بلادي والى الأمام".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم