اليمن: الموجز 2017/01/28

اليمن: زعيم الحوثيين يدعو للتعبئة الحربية لمواجهة التحالف عند الساحل الغربي ومحيط صنعاء

(رويترز)
إعداد : عدنان الصنوي

الحوثيون يستنفرون أنصارهم في حملة لتعبئة المقاتلين الى مناطق المواجهات المشتعلة، على وقع التقدم اللافت للقوات الحكومية عند الساحل الغربي على البحر الأحمر، ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء. وحذر زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب تعبوي، أنصاره من "التخاذل والوهن"، داعيا الى الدفاع عن المناطق التي يركز عليها "العدو" خاصة في الساحل الغربي ومحور نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة.

إعلان

يأتي هذا في وقت تواصل فيه القوات الحكومية بدعم من التحالف الذي تقوده السعودية ضغوطا عسكرية على المقاتلين الحوثيين وقوات الرئيس السابق من الضواحي الشرقية والجنوبية لمدينة المخا الاستراتيجية على البحر الأحمر غربي البلاد.

وقالت مصادر محلية ان حلفاء الحكومة شنوا أمس الجمعة بدعم من مقاتلات التحالف، هجوما واسعا على مواقع الحوثيين وحلفائهم العسكريين شرقي مدينة المخا، تمكنوا خلاله من بسط سيطرتهم لساعات على حي "البليلي" وإدارة الأمن والمجمع الحكومي في المدينة، قبل أن يتراجعوا الى محيط منطقة "الميزان المحوري" عند المدخل الشرقي للمدينة الساحلية التي يتحصن فيها مقاتلو الجماعة استعدادا لمعركة فاصلة مع القوات الحكومية.

وشاركت مروحيات الأباتشي ومقاتلا التحالف في الهجوم بشن اكثر من 15 غارة جوية على مواقع الحوثيين عند المداخل الشرقية والجنوبية لمدينة المخا، ومينائها الاستراتيجي على طريق الملاحة الدولية بين مضيق باب المندب وقناة السويس.

وأفاد الحوثيون بمقتل 4 نساء بغارتين جويتين لمقاتلات التحالف استهدفتا منزلا في منطقة يختل شمالي مدينة المخا. كما تحدث اعلام جماعة الحوثيين عن مقتل 5 مدنيين على الاقل بغارة جوية استهدفت سيارة في مديرية الوازعية جنوبي محافظة تعز حسب إعلام الجماعة.

وكان حلفاء الحكومة تمكنوا خلال الأيام الماضية من التقدم الى مسافة نحو واحد كيلو متر من ميناء المخا الاستراتيجي، والى نحو ثلاثة كيلو مترات من المدخل الشرقي لمدينة المخا مركز المديرية الممتدة شمالا الى حدود محافظة الحديدة الساحلية حيث يقع ثاني أكبر الموانئ الاقتصادية في البلاد. كما تمكنت القوات الحكومية من تأمين أجزاء في طريق إمداد رئيس للمقاتلين الحوثيين وحلفائهم العسكريين بين مديرية المخا ومدينة تعز المضطربة.

الى ذلك قالت مصادر اعلامية موالية للحكومة ان منظومة الباتريوت التابعة لقوات التحالف اعترضت صاروخين باليستيين أطلقتهما الحوثيون وحلفاؤهم على مواقع القوات الحكومية في مديريتي موزع، و ذوباب جنوبي غرب مدينة تعز، بالتزامن مع تقدم لحلفاء الحكومة في مديريتي مقبنة والوزاعية المجاورتين. وذكرت ذات المصادر، ان 13 مسلحاً من الحوثيين وقوات الرئيس السابق قُتلوا في معارك الساعات الاخيرة بمحافظة تعز جنوبي غرب البلاد.

في المقابل قال الحوثيون انهم تمكنوا من صد هجوم واسع لحلفاء الحكومة على مناطق الجديد والكدحة والخضراء شمالي مديرية ذوباب المطلة على باب المندب، وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي مديرية نهم عند المداخل الشرقية للعاصمة اليمنية، أعلن الحوثيون عن مقتل 15 عنصرا من القوات الحكومية بقصف صاروخي استهدف عربة عسكرية في منطقة القتب، حوالى 50 كم شرقي مدينة صنعاء . وشنت مقاتلات التحالف خلال الساعات الاخيرة، اكثر من 50 غارة جوية على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق في محيط العاصمة صنعاء ومحافظات مأرب وصعدة وتعز وحجة والحديدة والجوف.

وتركزت أعنف الغارات على مواقع الجماعة وحلفائها في مديريات المخا وذوباب والوازعية وموزع عند الشريط الساحلي الغربي لمحافظة تعز. كما ضربت 8 غارات مطار مدينة الحديدة ومواقع للحوثيين في مديرية الصليف شمالي المدينة الساحلية على البحر الأحمر. واستهدفت 5 غارات مواقع للحوثيين في مديرية نهم عند البوابة الشرقية لمدينة صنعاء.

الى ذلك أعلنت قيادة قوات التحالف، اعتراض صاروخ بالستي من نوع سكود أطلقه الحوثيون باتجاه منطقة نجران جنوبي السعودية.

 

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن