تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ترامب يسبب أزمة دبلوماسية بين إسرائيل والمكسيك

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

مونت كارلو الدولية ـ أ ف ب أزمة دبلوماسية بين المكسيك وإسرائيل، بعد تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر، أعرب فيها عن تأييده لخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية.

إعلان

 

وكان ترامب قد أشاد بالجدار الذي شيدته إسرائيل على طول 240 كلم على الحدود الإسرائيلية مع مصر، ووصفه بأنه مثال يحتذى به، فرد عليه نتانياهو مؤيدا بناء الجدار الفاصل مع المكسيك.

وأثارت هذه التصريحات غضب المسؤولين المكسيكيين، حيث أعربت وزارة الخارجية المكسيكية، يوم السبت، عن "الدهشة البالغة والاستياء وخيبة الأمل" بشأن تصريحات نتانياهو، قبل أن تطالب المكسيك رئيس الحكومة الإسرائيلية بالاعتذار، وقال وزير الخارجية لويس فيدغاراي في حديث تلفزيوني "نتوقع توضيحا، تعديلا. أعتقد أن اعتذارا سيكون أمرا مناسبا في هذه الحالة"، مؤكدا أنه يرفض تصريحات نتانياهو، كما رفض الوزير مبررات قدمها المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن المكسيك دعمت إسرائيل دائما في الشؤون الدولية.

نتانياهو نفى، يوم الاثنين، أن يكون قد أضر بالعلاقات مع المكسيك، متهما "الإعلام اليساري" بشن هجمات "بلشفية"، متهما الإعلام بتضخيم الخلاف وعدم التركيز على "النجاح الهائل" للجدار الذي شيد جنوب إسرائيل لمنع مرور المهاجرين، ونشر "أخبار كاذبة".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.