تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأمم المتحدة: 250 ألف شخص قد يغادرون الموصل

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعلنت الامم المتحدة الجمعة ان حوالي 250 الفا من العراقيين قد يغادرون الاحياء الغربية للموصل تحسبا لهجوم عسكري جديد لاستعادة هذا الجزء من المدينة من قبضة الجهاديين.

إعلان

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ماثيو سالتمارش للصحافيين ان المفوضية ومنظمات اخرى تعمل للاستجابة "لاحتمال مغادرة اعداد كبيرة من العراقيين تحسبا للمرحلة المخطط لها من الهجوم العسكري في غرب الموصل".

وقال ان ما يصل الى ربع مليون شخص قد يغادرون غرب المدينة حيث يعيش نحو 750 ألف نسمة.

واضاف ان "عددا كبيرا من السكان محاصرون في غرب الموصل، ونحن بالطبع قلقون جدا بشأنهم".

وحتى الان، فر نحو 161 ألف شخص من المدينة منذ بدء الهجوم العسكري في 17 تشرين الاول/اكتوبر ضد تنظيم الدولة الاسلامية ولكن قرابة 30 الفا منهم عادوا بعد استعادة الجيش العراقي الجزء الشرقي منها.

والمعارك التي يعلن عنها لاستعادة غرب الموصل من المرجح ان تكون أكثر عنفا نظرا لتحصن المسلحين في الازقة الضيقة في المدينة القديمة.

وبإمكان المفوضية التي اقامت سبعة مخيمات في حين ان اثنين ما يزالان قيد الانشاء، استيعاب نحو 66 ألف نسمة.

واكد المتحدث ان المفوضية تعتزم مضاعفة قدراتها في المدى القصير لكنها بانتظار تحديد المكان اللازم.

وبحلول اواخر اذار/مارس، تأمل المفوضية في توفير المأوى لحوالي 247 ألف شخص في مخيمات ومواقع الطوارئ، حسب قوله.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.