تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أولمبياد 2024: ترامب يُروِّج لباريس حتى تُنظمَها

فيسبوك

ذكرت صحيفة " لوجورنال دي ديمانش " الفرنسية الأسبوعية في عدد الأحد 5 فبراير –شباط الجاري أن اللجنة المشرفة على حملة ترشح باريس لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2024 ترى أن العاصمة الفرنسية قادرة فعلا على الفوز على مدينة لوس انجلس الأمريكية لتنظيم هذه الألعاب في حال استمرار مواقف الرئيس الأمريكي دونالد المعادية للمسلمين. فهذه المواقف كفيلة بطرح تساؤلات كثيرة حول إمكانية مشاركة عدة بلدان إسلامية في هذه الألعاب إذا نُظمت في الولايات المتحدة الأمريكية.

إعلان

الملاحظ أن مدن لوس انجليس الامريكية وبودابست المجرية وباريس الفرنسية قدمت يوم الجمعة 3 فبراير-شباط الجاري القسم الثالث والاخير من ملفات ترشحها لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2024، بحسب ما اعلنت اللجنة الاولمبية الدولية.

وسيعلن اسم المدينة المنظمة في 13 أيلول-سبتمبر 2017 في ليما خلال الدورة 130 للجنة الاولمبية الدولية.

وكان رئيس حملة لوس انجليس كايسي واسرمان قد أكد لوكالة فرانس برس يوم الثاني من شهر فبراير الجاري أن "الرياضة لا علاقة لها بالسياسة"، وذلك وسط الجدل المثار حول مرسوم الرئيس الاميركي دونالد ترامب بمنع دخول رعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة الى الولايات المتحدة لثلاثة أشهر، واحتمال تأثيره على حظوظ المدينة الامريكية بالاستضافة.
واعتبر واسرمان أن ملف المدينة لن يتأثر بهذا المرسوم، معتبرا ان "الرياضة هي الأمر الوحيد الذي يتفق الجميع أنه يوحد العالم".

وسبق للوس انجليس استضافة العرس الاولمبي مرتين عامي 1932 و1984، وباريس في 1900 و1924. وكانت إيطاليا قد سحبت ملف العاصمة روما بعد رفض البلدية المنتخبة مواصلة سباق الاستضافة. وتستضيف طوكيو اولمبياد 2020، علما ان الدورة الأخيرة اقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية صيف 2016.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن