فرنسا

ملانشون مرشح اليسار الراديكالي يدعو إلى الخروج من المعاهدات الأوروبية ومقاومة "الفطريات المهلوسة" في السياسة

رويترز

أقام مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون الأحد 5 شباط ـ فبراير 2017، مهرجانا في مدينة ليون، استعدادا للانتخابات الرئاسية الفرنسية، فيما كانت مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن تقيم مهرجانا مماثلا.

إعلان

وألقى ميلانشون مرشح "فرنسا العاصية" كلمة في ليون (وسط شرق) تم نقلها بشكل مباشر عبر تقنية الهولوغرام بواسطة الأقمار الاصطناعية إلى قاعة في ضواحي باريس تجمع فيها أنصار له.

ودعا ميلانشون إلى الخروج من المعاهدات الأوروبية قائلا "أوروبا إما أن نغيرها وإما أن نغادرها" كما ندد بـ "عالم فاحش يملك فيه ثمانية من أصحاب المليارات نصف ما تملكه البشرية جمعاء".

واختار ميلانشون مدينة ليون لتأكيد عدائه لمارين لوبن التي كانت تخاطب أنصارها في الوقت نفسه في المدينة نفسها. إلا أنه لم يهاجمها في كلمته بل وجه سهامه بشكل أساسي إلى مرشح الوسط إيمانويل ماكرون الذي يسجل تقدما غير مسبوق في استطلاعات الرأي، وكان في ليون أيضا مساء السبت 4 شباط ـ فبراير 2017.

ودعا ميلانشون إلى مقاومة "الفطريات المهلوسة التي تنمو في الغابة السياسية" متهما ماكرون بأنه "أفسد حياة آلاف الأشخاص" عبر دعمه خلال وجوده في حكومة الرئيس فرنسوا هولاند لقانون يحرر سوق العمل. وتابع مرشح اليسار الراديكالي "إريد منكم أن تثقوا بأنفسكم".

وعلى ميلانشون أن يواجه مرشح الحزب الاشتراكي بونوا آمون الذي فاز بالانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليسار. وتفيد استطلاعات للرأي نشرت السبت أن بونوا آمون جمع 16 الى 17% من الأصوات أمام جان لوك ميلانشون (11 الى 11،5%) في حين جمعت مارين لوبن 25% وإيمانويل ماكرون (21 الى 22%) ومرشح اليمين فرنسوا فيون (18% الى 20%).

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم