فرنسا

اتهام شرطي فرنسي بالاعتداء على شاب في ضواحي باريس

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

وجهت النيابة في مدينة بوبيني الاتهام إلى شرطي بالاعتداء على شاب في ضاحية أولني سو بوا الباريسية واغتصابه، كما تتابع التحقيق مع ثلاثة من زملائه بتهمة ممارسة العنف بصورة جماعية، وقد تم إيقاف رجال الشرطة الأربعة عن العمل.

إعلان

يوم الخميس الماضي، كان رجال الشرطة الأربعة يقومون في الطريق العام بالتحقق من هوية حوالي 10 أشخاص مشتبه بقيامهم بمراقبة الطريق لحساب تجار مخدرات، عندما قاومهم شاب في الثانية والعشرين، فاعتدوا عليه بالضرب، ويظهر في فيديو أحد رجال الشرطة وهو يضربه على المؤخرة، بعد الإدعاء أن بنطلونه انزلق.

الشاب أعلن أن أحد رجال الشرطة اغتصبه بالمطرقة، وثبت بعد الفحص الطبي اصابته بصورة بالغة في هذه المنطقة مما استدعى خضوعه لعملية جراحية.

شكل الحادث صدمة كبيرة في هذه الضاحية الباريسية، وشهدت ليلة السبت الأحد أعمال عنف في "مدينة الثلاثة آلاف" وهو الحي الذي يعيش فيه الشاب، حيث تم إحراق السيارات، واستهداف رجال الشرطة بألعاب نارية، واضطرت الشرطة لتعبئة قوات مكافحة الشغب في المنطقة.

وقد طالب أعضاء السلطة المحلية بإجراء تحقيق فوري لتحديد مسئولية رجال الشرطة وتطبيق العقوبات اللازمة، واعتبر ستيفان تروسيل رئيس مجلس المقاطعة، في بيان أصدره، أن الظروف التي أحاطت بهذه العملية تطرح الكثير من التساؤلات، وأن قيام الآلاف من رجال الشرطة بعملهم كما يجب لا يمنع أن الكثير من عمليات التحقق من الهوية تتحول إلى كوابيس.

يذكر أن المسئولين المحليين، كانوا قد نفوا أي شبهات حول مخالفة هذا الشاب للقانون، مؤكدين أنه وعائلته، من المواطنين الذين يحترمون القانون، ويلعبون دورا إيجابيا في منطقتهم.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن