تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الفرنسيون الأكثر تشاؤماً وانعزالية و80٪ منهم يريدون رئيساً "يقلب الطاولة"!

فرانسوا فيون (رويترز 06-02-2017)

نشرت صحيفة لو فيغارو الفرنسية استطلاعا للرأي أجراه معهد ايبسوس، Ipsos، يشير إلى أن 80 بالمائة من الفرنسيين يتطلّعون إلى انتخاب رئيس يقلب الطاولة رأسا على عقب. كما أنّ استطلاع الرأي، الذي أُجْري في 22 بلدا من بينها الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وبيرو والهند، يُظهر أنّ الفرنسيين هم الأكثر تشاؤما ويخافون من العولمة، ويعتبرونها المسؤول عن تصاعد البطالة.

إعلان

 ويعكس كلّ من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وانتخاب دونالد ترامب في الولايات المتحدة وتزايد شعبية مارين لوبان ظواهر المخاوف العميقة للمواطنين الفرنسيين. نتائج الاستطلاع، أظهرت أيضا، أن الفرنسيّ، المعروف بأنه الأكثر تشاؤما في العالم، يُبدي خشيته بشكل خاص من العولمة أكثر من بقية شعوب العالم.

ويعتقد67٪ من الفرنسيين أن بلدهم في تراجع، ما يجعل ترتيبهم في المركز الثامن، وراء جنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية، ولكن أيضا وراء الإيطاليين والإسبان. شعور يسود داخل 14 من بين ال22 دولة التي شملها الاستطلاع. بلغ عدد المتشائمين في الولايات المتحدة، نسبة الـ60٪ من بين المستطلعين مقابل 47٪ فقط في ألمانيا، التي شهدت انخفاضا في مستوى البطالة.

يجزم 61٪ من الفرنسيين من العينة المستطلعة أن لديهم حياة أسوأ من والديهم، إلاّ أنّ الأمل لا يزال قائما في فرنسا حيث يعتقد 60٪ أن هذه الحالة يمكن تعديلها، في حين أنّ 16 دولة ممّن شملها الاستطلاع بدت أكثر تشاؤما من الفرنسيين في نظرتهم للمستقبل.

وفي مواجهة هذه الأخطار المحتملة، قدّر المستطلعون في 22 بلدا، أن 49٪ أنّ بلدهم يحتاج الزعيم "الذي يغيّر اللعبة." كما أظهر الاستطلاع وجود زخم شامل في انتخاب المرشحين الشعوبيين والمناهضين للهجرة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن