رياضة-الكويت

الكويت: مسلسل الإيقاف الرياضي الدولي متواصل بسبب التدخل الحكومي

الشيخ سلمان الحمود الصباح (فيس بوك)

أصدر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يوم الثلاثاء 7 فبراير/ شباط الجاري مرسوم قبول استقالة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح قبل يومين من طرح الثقة به أمام مجلس الأمة على خلفية الإيقاف الرياضي الدولي.

إعلان

وعين أمير البلاد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد عبدالله مبارك الصباح في منصب وزير الإعلام، وخالد ناصر الروضان، وزير التجارة والصناعة، في منصب وزير دولة لشؤون الشباب.

وكان الشيخ سلمان الحمود الصباح تقدم باستقالته يوم الاثنين بعدما أعلن زهاء 30 عضوا من أصل 50 في مجلس الأمة نيتهم سحب الثقة منه في جلسة الأربعاء، بعد طلب طرح الثقة بالوزير في أعقاب استجوابه الثلاثاء الماضي على خلفية "الفشل" في حل قضية الإيقاف الرياضي الدولي المستمر منذ زهاء 15 شهرا.

واتخذت الهيئات الدولية في تشرين الأول/أكتوبر 2015 قرار الإيقاف بحق الكويت، على خلفية ما تعتبر انه تدخل حكومي في الشأن الرياضي، داعية الكويت لتعديل قوانينها الرياضية.

وحمل نواب معارضون الحمود مسؤولية الإيقاف وعدم اتخاذ الإجراءات للتوصل إلى رفع الإيقاف المفروض من هيئات رياضية دولية في مقدمها اللجنة الأولمبية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

إلا أن الحمود نفى أي مسؤولية، متهما شخصيات رياضية كويتية نافذة دوليا بالتسبب بقيام الهيئات بفرض الإيقاف.

ولم تتجاوب السلطات الكويتية مع طلب الهيئات الدولية الحد من التدخل، بل قامت الصيف الماضي بحل هيئات رياضية محلية بينها اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم، وتعيين هيئات موقتة بدلا منها. غير أن الهيئات الجديدة المعينة لم تحظ باعتراف السلطات الدولية.

وطلبت الهيئة العامة للرياضة الكويتية في 23 كانون الأول/ديسمبر 2016 من الهيئات الدولية تعليق الإيقاف، متعهدة تعديل القوانين الرياضية المحلية التي أثارت الانتقاد الدولي وأدت إلى اتخاذ قرار الإيقاف.

إلا أن اللجنة الأولمبية رفضت الطلب، داعية السلطات إلى تعديل القوانين الرياضية موضع الانتقاد، وإعادة العمل بالهيئات الرياضية المحلية المنحلة، وسحب الإجراءات القانونية بحق الهيئات الدولية.

وحرم الإيقاف الكويت المشاركة رسميا في أولمبياد ريو 2016، إلا أن عددا من رياضييها شاركوا تحت الراية الأولمبية. كما حرم المنتخب الكويتي لكرة القدم، من المشاركة في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا، وتصفيات كأس آسيا 2019 في الأمارات العربية المتحدة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن