تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وزير خارجة المكسيك في واشنطن لبحث الأزمة

وزير خارجية المكسيك لويس فيديغاراي (رويترز)

وزير خارجية المكسيك لويس فيديغاراي في واشنطن، يوم الأربعاء، لعقد لقاءات بوزيري الخارجية والأمن الأمريكيين ريكس تيلرسون وجون كيلي، وتأتي هذه الزيارة بعد إلغاء الرئيس انريكه بينيا نييتو زيارته لواشنطن في 31 كانون الثاني / يناير الماضي احتجاجا على إصرار الرئيس دونالد ترامب على جعل المكسيك تتحمل كلفة بناء جدار على حدودها.

إعلان

الرئيسان تحادثا هاتفيا، بالرغم من الأزمة، في 27 كانون الثاني/ يناير واتفقا على أن يجتمع الوزراء لحل الأزمة، وأفاد بيان وزارة الخارجية المكسيكية أن اللقاء سيتناول "حماية المكسيكيين في الولايات المتحدة والهجرة والأمن والمرافق الحدودية".

على مستوى وزراء الداخلية، تحدث المكسيكي ميغيل انخيل اوسوريو تشونغ مع نظيره الأمريكي واتفقا على عقد لقاء "قريب" معه في مكسيكو.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع مرسوم بناء الجدار الحدودي، وتوعد بتحميل المكسيك كلفته بعد أن وصف المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية في الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية بأنهم "مجرمون".

كما قال ترامب أنه يريد إعادة التفاوض أو إلغاء اتفاق التبادل الحر بين دول أمريكا الشمالية الذي قال إنه يخدم مصالح المكسيك.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن