تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2017/02/09

المبعوث الأممي يواصل مشاوراته غداة تقدم لقوات التحالف عند الساحل الغربي

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
6 دقائق

مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد يواصل مشاوراته في المنطقة حول الأزمة اليمنية. وأجرى الموفد الدولي أمس الأربعاء مباحثات في العاصمة الاردنية عمان، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي تشارك بلاده في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، سعيا لاحتواء التصعيد العسكري، واستئناف مشاورات السلام اليمنية المتوقفة منذ مطلع اغسطس الماضي.

إعلان

الوزير المصري، جدد دعم بلاده من خلال عضويتها الحالية في مجلس الأمن، لجهود الامم المتحدة ومبعوثها الخاص من اجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية.

وكان المبعوث الاممي، استأنف جولة مشاورات جديدة في المنطقة استهلها من العاصمة الاردنية عمان، من المقرر ان تشمل الرياض ومسقط وربما عدن وصنعاء وابوظبي، لبحث فرص التهدئة العسكرية وخطوات تزمين الحل السياسي في اليمن.

ويأمل الوسيط الدولي في تشجيع أطراف النزاع اليمني على حضور ورشة عمل للجنة التهدئة والتنسيق في العاصمة الاردنية عمان، تمهيدا لاستئناف وقف إطلاق النار والانخراط في جولة جديدة من المفاوضات حول مقترح اممي للحل الشامل، يرتكز على انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء وتسليم اسلحتهم البالستية "لطرف محايد" مقابل تعيين نائب رئيس توافقي والمشاركة في حكومة وحدة وطنية.

وفشلت أربع جولات من المفاوضات منذ اندلاع الحرب الطاحنة، في احراز اي اختراق توافقي لإنهاء الصراع الدامي الذي خلف اكثر من 10 الاف قتيل على الاقل وثلاثة ملايين نازح، حسب تقديرات اممية.

وتصاعدت وتيرة الضغوط الاممية والدولية من اجل انهاء الحرب الطاحنة في اليمن، التي خلفت واحدة من اكبر الازمات الانسانية في العالم من حيث عدد السكان المحتاجين للمساعدات العاجلة حسب الامم المتحدة.

وامس الاربعاء اطلقت الامم المتحدة نداء عاجلا للمجتمع الدولي لتوفير 2.1 مليار دولار لتقديم المساعدة المنقذة لحياة نحو 12 مليون شخص في عام 2017.

استمرار المعارك العنيفة عند الضواحي الشمالية الغربية لمدينة المخا، غداة سيطرة القوات الحكومية على احياء وسط المدينة الساحلية ومينائها الاستراتيجي عند طريق الملاحة الدولية بين مضيق باب المندب وقناة السويس.

وكان حلفاء الحكومة، تمكنوا الاربعاء بدعم جوي وبحري وبري من قوات التحالف دخول المدينة بعد نحو اسبوعين من حصار خانق على تحصينات الحوثيين وحلفائهم العسكريين في المنطقة الساحلية على البحر الاحمر.

وخلفت معارك الساعات الاخيرة عشرات القتلى والجرحى من الجانبين، حسب مصادر محلية وعسكرية متطابقة.

وافاد اعلام الرئيس السابق بتدمير 11 الية عسكرية لحلفاء الحكومة بينها مدرعات وعربات حديثة وهو ما اكدته ايضا مصادر محلية لمونت كارلو الدولية.

ورصد اعلام الحوثيين اكثر من 200غارة جوية لمقاتلات التحالف على موقع الجماعة وحلفائها في مدينة المخا ومحيطها خلال 48 ساعة الماضية، فضلا عن عشرات الصواريخ عبر البوارج الحربية الراسية في البحر الأحمر.

وحسب مراقبين يمكن ان يتيح هذا التقدم العسكري الذي يعد الافضل، للقوات الحكومية منذ استعادة مضيق باب المندب قبل اكثر من عام، تأمين الممر الملاحي الدولي، واتخاذ مدينة المخا مركزا عسكريا لعمليات التحالف باتجاه مدينة تعز، ثالث اكبر المدن اليمنية بعد صنعاء وعدن، وشمالا نحو مدينة الحديدة، حيث يقع ثاني اكبر الموانئ الاقتصادية في البلاد.

ودارت اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والحوثيين في مديرية المتون غربي محافظة الجوف.

كما دارت معارك عنيفة بين حلفاء الحكومة من جهة والحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الشريط الحدودي مع السعودية.

ووزع الحوثيون مشاهد مصورة، قالو انها لجثث جنود سعوديين، قتلوا بكمين نصبه مقاتلو الجماعة شمالي شرق الحثيرة في منطقة جازان.

ورصد تحالف الحوثيين والرئيس السابق، اكثر من 128 غارة جوية لمقاتلات التحالف خلال الساعات الاخيرة تركزت معظمها عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، فيما استهدفت غارات مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية، تزامنا مع تحليق مكثف للطيران على علو منخفض في اجواء مدينة صنعاء.

وشن الطيران الحربي غارات على ميناء الحديدة وجزيرة كمران في البحر الاحمر.

كما ضربت غارات مديريتي حرض، وميدي شمالي محافظة حجة قرب الحدود مع السعودية
واستهدفت 4 غارات مديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

كما قصف الطيران مواقع متقدمة للحوثيين في نجران وجازان السعوديتين المتاخمتين لمحافظتي صعدة وحجة من الجانب اليمني.

اغتيال ضابط أمني رفيع برتبة عقيد بهجوم لمسلحين مجهولين في مدينة عدن الجنوبية.

وقالت مصادر محلية ان مسلحا أطلق وابلا من الرصاص على العقيد مختار محمد حسن، وأرداه قتيلاً على الفور، قبل ان يلوذوا بالفرار.

وكانت مدينة عدن التي اعلنتها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد مسرحا لسلسلة اغتيالات وهجمات ارهابية استهدفت قيادات عسكرية ومدنية رفيعة خلال الفترة الماضية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.