تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كابول ترحب بدعوة "الأطلسي" زيادة قواته في أفغانستان

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

رحبت كابول الجمعة بدعوة قائد قوة الحلف الاطلسي في افغانستان الى نشر الاف من الجنود الاضافيين لمواجهة متمردي طالبان مع اقتراب موسم جديد من المعارك.

إعلان

والخميس، قال الجنرال الاميركي جون نيكلسون الذي يقود القوات الحليفة والاميركية في افغانستان امام مجلس الشيوخ ان ارسال "بضعة الاف" من جنود الحلف الاطلسي الاضافيين ضروري للخروج من "المأزق" الذي تواجهه القوات الافغانية في مواجهة طالبان.

واذا كان الرئيس السابق باراك اوباما وعد من دون جدوى بسحب القوات الاميركية من افغانستان، لم يفصح دونالد ترامب عن موقفه بعد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الافغانية دولت وزيري الجمعة لفرانس برس "نرحب باقتراح نشر الاف من القوات الاضافية في افغانستان بهدف تدريب القوات الافغانية وتقديم المشورة اليها في شكل فاعل".

واضاف ان "الحرب في افغانستان هي حرب ضد الارهاب ونريد ان تتكلل بالانتصار. لذا نعتبر هذا الامر مرحلة ايجابية".

وينتشر حاليا اكثر من 13 الف جندي للاطلسي بينهم 8400 اميركي، مهمتهم تدريب القوات الافغانية ومساعدتها وتقديم المشورة اليها. وبلغت هذه القوة ذروتها في 2011 مع 14 الف جندي.

وفي تشاور هاتفي مع نظيره الافغاني اشرف غني في كانون الاول/ديسمبر، افاد ترامب انه سيفكر في احتمال ارسال قوات اضافية، وفق تصريحات نقلتها الصحافة.

واعلن البيت الابيض ان الرجلين تشاورا مجددا الخميس في شان "امكانات تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات مثل الامن وعمليات مكافحة الارهاب".

وقالت الرئاسة الافغانية انهما بحثا "مكافحة الارهاب ودور الدول التي تدعمه"، ناقلة عن ترامب انه اشار الى اجتماع مقبل مع غني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.