الشرق الأوسط

تركيا: تفريق مظاهرة لدعم مئات الأساتذة الجامعيين المطرودين من عملهم

رويترز

فرقت الشرطة التركية الجمعة تظاهرة في انقرة نظمت دعما لـ330 جامعيا طردوا من وظائفهم ضمن حملة التسريح والطرد التي يمارسها النظام التركي، بحسب مصور وكالة فرانس برس.

إعلان

وتم توقيف 12 متظاهرا اثناء التجمع الذي منعته السلطات.

واغلقت الشرطة قبيل الظهر المنافذ الى الجامعة، لكن بعض نواب اكبر احزاب المعارضة "حزب الشعب الجمهوري"، تمكنوا من العبور للمشاركة في التظاهرة.

وتجمع المتظاهرون امام سياج الجامعة قبل تفريقهم من قوات الشرطة التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

وقال فيلي اغبابا نائب رئيس "حزب الشعب الجمهوري" ان "جامعيين اتوا اليوم لوداع اصدقائهم الذين طردوا بمرسوم قانون، وللاسف تمت مهاجمتهم بالغاز المسيل للدموع والعصي والكلاب" منددا بالمعاملة التي لقيها جامعيون "اعمارهم بين 70 و80 عاما".

وبحسب المرسوم الذي نشر مساء الثلاثاء فقد تم طرد 330 جامعيا من اعضاء مجلس التعليم العالي بينهم ابراهيم كوبوغلو احد اشهر مراجع القانون الدستوري في تركيا.

ويندرج الاجراء ضمن عمليات التسريح والطرد التي ينفذها نظام الرئيس رجب طيب اردوغان منذ محاولة انقلاب في منتصف تموز/يوليو 2016.

من جهة اخرى نظمت تظاهرة اخرى في وسط انقرة حيث تجمع مئة شخص للاحتجاج على عمليات الطرد وحالة الطوارىء السارية منذ منتصف تموز/يوليو.

وتفرق المتظاهرون بعد عشر دقائق قبيل وصول الشرطة، بحسب مراسل فرانس برس.

ومنذ محاولة الانقلاب تم طرد او تعليق وظائف اكثر من مئة الف شخص وتوقيف اكثر من 43 الفا آخرين في تركيا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن