تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا- سياسة

حركة يقودها الفنان الفرنسي فرانسيس لالان تتهيأ لخوض الانتخابات التشريعية

الفنان فرانسيس لالان (أ ف ب )
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تُطلق حركة "مائة في المائة" الفرنسية يوم 11 فبراير-شباط 2017 حملتها الرامية إلى تقديم مرشحين عنها إلى الانتخابات التشريعية الفرنسية التي ستجري في 11 و18 يونيو –حزيران المقبل.

إعلان

ومن خاصيات هذه الحركة أنها ترغب في تقديم 577 مرشحا عنها إلى هذه الانتخابات في كل الدوائر الانتخابية وأن زعيمها هو المؤلف والملحن والمطرب الفرنسي فرانسيس لالان. ويُركز الشعار الذي ترفعه الحركة على اعتمادها على صفر في المائة من السياسيين وعلى مائة في المائة من المواطنين. وهذه الحركة منبثقة عن تجمع يضم 29 منظمة أهلية وأحزابا صغيرة غير معروفة تعنى بالمواطنة والتنمية المستدامة.

ويطمح مرشحو حركة "مائة في المائة " الفرنسية إلى تحقيق اختراق خلال الانتخابات التشريعية الفرنسية في ظل تفاقم مشكلة عدم ثقة الناخبين الفرنسيين بالأحزاب التقليدية التي تعاقبت على السلطة حتى الآن وتزايد المخاوف من التيار اليميني المتطرف الذي يرفع شعارات فيها دعوات متكررة لتقوقع فرنسا على نفسها أو من تيار أقصى اليسار الذي يُعاب عليه مثلا محاولة إغراء الناخبين بوعود غير واقعية.

الملاحظ أن أصول فرانسيس لالان الذي يبلغ اليوم الثامنة والخمسين من العمر والتربية التي تلقاها جعلته من دعاة الانفتاح على الآخرين. فأبوه كان دبلوماسيا فرنسيا من منطقة الباسك الواقعة في جنوب فرنسا الغربي. وجدته ولدت في أوروغواي. وهي من أصول لبنانية. وقد ولد لالان في طائرة كانت تقل والديه في رحلة من الأردن إلى فرنسا. وهو من الفنانين الفرنسيين الحريصين على إقامة حفلات مجانية في السجون والمستشفيات وأماكن أخرى للترفيه على فئات مهمشة من المجتمع أو بحاجة إلى مزيد التضامن والتعاطف.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.