المريخ

طلبة فرنسيون يمشون على أرض المريخ وهم في الأرض

( الصورة من موقع futura-sciences.com)

سيُقضي ستة طلبة فرنسيين ثلاثة أسابيع في صحراء يوتا الأمريكية التي تشبه تضاريسها إلى حد كبير تضاريس كوكب المريخ. وسيقيم الطلبة في محطة فضائية تشبه مواصفاتها في الوقت ذاته أجواء المركبات الفضائية التي ترغب وكالة الفضاء الأمريكية في إرسالها إلى المريخ في رحلة مأهولة في حدود عام 2030 ومواصفات المحطات الفضائية التي تعتزم إقامتها على سطح الكوكب الأحمر بعد الوصول إليه.

إعلان

وقد اختارت الوكالة الأمريكية الطلبة الفرنسيين من بين كثير من الطلبة الذين يتابعون دراساتهم العليا في مجال الفضاء في عدة بلدان تعنى بالفضاء والصناعات الفضائية. ويدرس الطلبة حاليا في المعهد العالي الفرنسي للطيران والفضاء والذي يتخذ من مدينة تولوز مقرا له. وسيتولى الإشراف على الدورة التدريبة التي سيستفيد منها طلبة الوفد الفرنسي من 11 فبراير-شباط إلى 5 مارس6 آذار2017 في صحراء يوتا فرنسيان آخران كانا قد شاركا في دورة تدريبة مماثلة في شهر فبراير-شباط عام 2016.

وإذا كان لكل طالب تخصصه العلمي الذي يُفيد في التجارب التي سيجريها الوفد طوال الأسابيع الثلاثة، فإنهم مطالبون بالعمل معا في ظروف قاسية تُذَكّر بظروف السفر إلى المريخ والإقامة فيه. ومن هذه التجارب على سبيل المثال إدارة مختبر صغير الحجم هو عبارة عن محطة للأرصاد الجوية في المريخ والأجواء المحيطة به وزرع خضراوات طازجة في بستان خاص.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن