تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

حسب صحيفة " لوجورنال دي ديمانش" الفرنسية: مصير فيون السياسي سيُحَدد بعد أيام

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

ذكرت صحيفة " لوجورنال دي ديمانش " الأسبوعية الفرنسية في عددها الصادر يوم 12 فبراير – شباط الجاري أن النيابة المالية العامة تتهيأ للبت في ملف فرانسوا فيون والشبهات المالية التي تحوم حوله في الأيام القليلة المقبلة.

إعلان

وقالت إن المعلومات التي حصلت عليها تشير إلى توجه النيابة العامة إلى اتخاذ قرارا من قرارين اثنين: إما الإذن بفتح تحقيق قضائي في هذه الشبهات وإما عرض الملف مباشرة على محكمة الجنح. وفي كلتا الحالتين، يبدو استمرار فرانسوا فيون في حملته الانتخابية ليكون أهم مرشح اليمين التقليدي في الانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجري يومي 23 أبريل – نيسان و7 مايو - أيار المقبلين أمرا غير ممكن.

وقد سألت الصحيفة الفرنسية فرانسوا فيون الذي كان موجودا في جزيرة " الريونيون " الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي في إطار الحملة الانتخابية الرئاسية عما إذا كان قد فكر في الانسحاب منها بسبب تطورات هذا الملف فأجاب بالنفي قائلا إنه سيمضي قدما في مسعاه الرامي إلى أقناع الفرنسيين بأنه الشخص المؤهل فعلا لأن يكون رئيس فرنسا المقبل.

وكانت بعض وسائل الأعلام الفرنسية منها صحيفة " لوكانار أنشينيه" قد وجهت إلى فرانسوا فيون تهمة تمكين زوجته وأحد أبنائه وابنته بالحصول على أموال من الخزينة العامة بشكل غير مشروع. كما اتهمت زوجته بالحصول على أموال بشكل مشبوه من مجلة فرنسية.

وكان فيون قد كرر أكثر من مرة أنه براء من هذه التهم. وأصبح محاموه يقولون منذ أيام إن النيابة المالية العامة غير مؤهلة من الناحية القانونية للتحقيق مع فيون وأسرته في الشبهات التي تحوم حولهم.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.