تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

قوات الحشد الشعبي تفشل هجوما للجهاديين غرب الموصل

عناصر من قوات الحشد الشعبي (أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أفشلت قوات الحشد الشعبي مساء الاثنين 13 فبراير 2017 هجوما شنه ضدها تنظيم الدولة الإسلامية قرب بلدة تلعفر (غرب الموصل) في محاولة "للهرب باتجاه الحدود السورية"، حسبما أعلن متحدث رسمي يوم الاثنين.

إعلان

وقال النائب احمد الأسدي إن "عصابات داعش الإرهابية شنت يوم الأحد هجوما على مناطق عين طلاوي وعين الحصان والشرايع (جميعها جنوب غرب تلعفر)"، موضحا أن "أبطال الحشد الشعبي تصدوا لهذا الهجوم الذي استمر قرابة ست ساعات ".

واكد الأسدي "فشل الهجوم الذين كان محاولة لفتح ثغرة لتهريب بعض القيادات باتجاه الحدود السورية ولاذ الباقون بالفرار باتجاه تلعفر" التي تقع على بعد 55 كلم إلى الغرب من مدينة الموصل.

وأضاف أن "قوات الحشد الشعبي تمكنت بمساندة طيران الجيش من تدمير 17 عجلة وقتل قرابة خمسين إرهابيا بينهم اثنان من قياديي داعش".

ونقل بيان لخلية الإعلام الحربي أن "تنظيم داعش الإجرامي (...) استخدم الدبابات خلال الهجوم"، مؤكدا في الوقت نفسه فشل الهجوم ومقتل نفس عدد الجهاديين وتدمير خمسين عجلة مفخخة.
وشارك في العملية فصائل من الحشد الشعبي، أبرزها بدر وكتائب حزب الله ولواء علي الأكبر وسرايا الجهاد ولواء الحشد التركماني، وفقا للاسدي.

ورجح الأسدي تنفيذ عملية تحرير تلعفر من قبضة الجهاديين تزامنا مع انطلاق عملية تحرير الجانب الغربي من مدينة الموصل.

وأوضح الأسدي أن قوات عراقية اغلبها من الحشد الشعبي، تفرض حاليا حصارا مشددا على تلعفر من ثلاث جهات شمالية وغربية وجنوبية.

وتزامن الهجوم مع مواصلة قوات عراقية تنفيذ عملية انطلقت في 17 من تشرين الأول/أكتوبر 2016، لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني أكبر مدن وآخر أكبر المعاقل في العراق، من قبضة الجهاديين.

ولعبت قوات الحشد الشعبي واغلبها فصائل شيعية مدعومة من إيران، دورا مهما إلى جانب قوات الأمن خلال معارك استعادة مدن مهمة ومناطق واسعة من سيطرة الجهاديين خلال الفترة الماضية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.