تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

"لالا لاند" يهيمن على جوائز "بافتا" البريطانية

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

هيمن الفيلم الغنائي الاستعراضي الاميركي "لالا لاند" مساء الاحد في لندن على حفل توزيع جوائز بافتا السينمائية البريطانية حاصدا خصوصا مكافآت أفضل فيلم وأفضل مخرج لداميين شازيل وأفضل ممثلة لايما ستون.

إعلان

ويروي "لالا لاند" علاقة عاطفية بين شابة تطمح الى ان تكون ممثلة ومؤلف لموسيقى الجاز. وهو من بطولة ايما ستون وراين غوسلينع اللذين يرقصان ويغنيان في الفيلم.

وقد حصد الفيلم حتى الان الكثير من الجوائز الاميركية في موسم المكافآت الهوليوودية. فقد فاز خصوصا بسبع جوائز غولدن غلوب وهو عدد قياسي كما انه مرشح في 14 فئة في جوائز الاوسكار التي توزع في 26 شباط/فبراير الحالي.

وقد تغلب الفيلم الذي حصد حتى الان عائدات عالمية قدرها 270 مليون دولار، على "ارايفل" و"مونلايت" و"مانشستر باي ذي سي" و"آي دانييل بلايك" في فئة افضل فيلم.

وعلى صعيد النساء، فازت ايما ستون بجائزة بافتا افضل ممثلة.

وقالت ستون خلال المؤتمر الحصافي الذي تلى توزيع الجوائز ان "هذا البلد (بريطانيا) والولايات المتحدة والعالم يمر بمرحلة خاصة وارى انه من المهم جدا ان نجتمع بفضل جوائز بافتا للاحتفال بما هو ايجابي فيما نمر بحقبة تشهد انقسامات".

وهي كانت تلقى منافسة في هذه الفئة من ميريل ستريب (فلورانس فوستر جنكينز) وناتالي بورتمان (جاكي) وآيمي ادامر (ارايفل) واميلي بلانت (غيرل اون ذي تراين).

وفي فئة افضل مخرج، كانت الجائزة من نصيب داميين شازيل (32 عاما) الذي تغلب على كين لوتش آ(آي، دانييل بلايك) ودوني فيلنوف (ارايفل) وكينيث لونيرغان (مانشستر باي ذي سي) وتوم فورد (نوكتورنال انيمالز).

وكانت جائزة افضل ممثلة في دور ثانوي من نصيب فايولا ديفيس في الفيلم الاميركي الدرامي "فنسيز" بعدما تغلبت على نيكول ديكمان (لايين) وناومي هاريس (مونلايت) وهايلي سكايرز (آي، دانييل بلايك) وميشال وليامز (مانشستر باي ذي سي).

وقالت الممثلة الاميركية خلال المؤتمر الصحافي ردا على سؤال حول انتقادات الرئيس الاميركي دونالد ترامب لميريل ستريب الحائزة عدة جوائز اوسكار "كل من يعتبر ميريل ستريب ممثلة مبالغا بموهبتها لا يفقه شيئا بالتمثيل". وكانت ستريب انتقدت ترامب بشكل لاذع خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب السينمائية الاميركية الشهر الماضي.

اما جائزة افضل ممثل، فقد نالها الاميركي كايسي افليك شقيق بن افليك عن دوره في فيلم "مانشستر باي ذي سي" الذي نال ايضا جائزة افضل سيناريو.

ونال ديف بافيل جائزة افضل ممثل في دور ثانوي عن تأديته في فيلم "لايين" دور طفل فقد عائلته وتم تبنيه في استراليا الا انه يعود الى بلاده بحثا عن اصوله.

كين لوتش يتوج بريطانيا

وعلى صعيد المكافآت التقنية نال "لالا لاند" جائزة افضل موسيقى اصلية فيما فاز "جاكي" بجائزة افضل ملابس و"ارايفل" بجائزة افضل صوت. اما "هاكسو ريدج" ففاز بجائزة افضل مونتاج. ومنحت جائزة افضل تصوير الى "ارايفل".

ونال "آي، دانييل بلايك لكين لوتش الذي فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان الاخير، جائزة افضل فيلم بريطاني في حين منح "سن اوف شول" للمجري لازلو نيميش جائزة افضل فيلم اجنبي.

وقد وجهت تحية الى الفنانين الذين رحلوا خلال العام المنصرم ومن بينهم خصوصا جون هورت.

ومنحت جائزة "فيلوشيب" وهي اهم جوائز البافتا وتمنح تكريما لمسيرة كاملة، الى المخرج الاميركي ميل بروكس. واكد السينمائي البالغ تسعين عاما "ساستمر بالعمل حتى وفاتي".

واقيمت الحفلة في قاعة رويال البرت هال في لندن بحضور الامير وليام الثاني في ترتيب خلافة العرش البريطاني وزوجته كاثرين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.