تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الولايات المتحدة غير مستعدّة "حالياً" للتعاون العسكري مع روسيا

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يزور خلف شمال الأطلسي (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

في ختام اجتماع لوزراء دفاع الحلف الأطلسي، منعقد في بروكسل، أكّد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، James Mattis، يوم الخميس أنّ بلاده "ليست مستعدّة -حاليا- للتّعاون العسكري مع روسيا"، بعد دعوة نظيره الروسي سيرغي شويغو، Sergueï Choïgou ، إلى "تحسين العلاقات الثنائية".

إعلان

وأكّد ماتيس التزام الولايات المتحدة مع الحلف معربا عن الإعجاب "بقوة الروابط بين ضفتيْ الأطلسي".

وفي ردّه على سؤال متعلّق بمدى امكانية الوثوق بروسيا اليوم، وسط التوتر الحاد في العلاقاتها مع الحلف الأطلسي، أشار ماتيس إلى أنّ "الاشكالية مع روسيا هي وجوب احترامها للقانون الدولي كما يُتوقُع من كلّ دولة في الكرة الأرضية أن تفعل ذلك"، حسب تعبيره.
 

ماتيس شدّد أيضا على أنّ الهدف يكمن في أن "تحترم روسيا التزاماتها وأن تعود إلى شراكة، أو نوع من الشراكة، مع الحلف الأطلسي"، مضيفا "على روسيا اثبات جدارتها أوّلا".

يذكر أن الحلف الأطلسي قرّر اجراء تعزيز غير مسبوق منذ الحرب الباردة لانتشاره العسكري على خاصرته الشرقية بسبب سلوك روسيا منذ ضمّها شبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014.

كما يستعدّ الحلف لنشر 4 كتائب من القوات المتعدّدة الجنسيات يبلغ تعداد الواحدة منها ألف رجل في بولندا ودول البلطيق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.