تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إقفال مجلة تركية ساخرة لنشرها رسما للرسول موسى وصف بأنه "مهين"

أحد أغلفة مشجلة "جيرشي"

أقفلت إحدى أشهر المجلات الساخرة في تركيا وتم تسريح فريق عملها من جانب ناشر المطبوعة بعد نشر رسم كاريكاتوري للنبي موسى وصف بأنه مهين.

إعلان

وقد نشرت مجلة "غيرغيش" في عددها الأخير رسما كاريكاتوريا يظهر فيه النبي موسى مرشدا اليهود للخروج من مصر فيما يشتكي رفاقه عبر إطلاق سيل من الشتائم.

وأعلن ناشرو المجلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن "القرار اتخذ بإقفال المجلة وتسريح جميع موظفيها بسبب الرسم الكاريكاتوري المسيء". وأضاف هؤلاء "الرسم الكاريكاتوري أزعج المجتمع وأزعجنا كشركة ناشرة".

ومنذ عام 2015، تنشر مجلة "غيرغيش" من جانب مجموعة صحيفة "سوزجو" القومية العلمانية المعارضة بشدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشار ناشرو المجلة إلى أن هذا الرسم الكاريكاتوري يمثل محاولة متعمدة "لوضع الشركة في موقف حساس"، لافتين إلى أنهم سينقلون إلى القضاء أسماء المسؤولين عن هذا الرسم.

وفي بيان نشر قبل الإعلان عن الإقفال، تقدمت "غيرغيش" باعتذار مؤكدة أن المدققين في المطبوعة لم يتنبهوا إلى هذا الرسم "بفعل التعب والنعاس".

وقد علق ابراهيم كالين المتحدث باسم أردوغان في تغريدة عبر تويتر على الرسم قائلا "هذا الأمر لا علاقة له البتة بالفكاهة وحرية التعبير، إنه أمر مناف للأخلاق وجريمة كراهية".

كذلك ندد رئيس تحرير مجلة "شالوم" اليهودية الصادرة في اسطنبول ايفو موليناس عبر "تويتر" قائلا "يا للعار! يا لها من قلة احترام!".

ولا يزال ينشر في تركيا بضع مجلات ساخرة بينها "ليمان" و"بينغوين"، وهي تمثل مساحات للتعبير الساخر في ظل ازدياد التعديات على حرية الصحافة في البلاد.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن