تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

هجوم صاروخي للقوات النظامية السورية على منطقة خاضعة للمعارضة في مشارف دمشق

أ ف ب / أرشيف

قال أحد المسعفين والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة السورية أطلقت صواريخ على منطقة خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة على مشارف دمشق الأحد 19 شباط ـ فبراير 2017، في تصعيد لهجوم بدأ قبل يوم وقتل ما يصل إلى 16 شخصا. وأضافا أن هذا أكبر هجوم منذ عامين على الأقل على حي القابون إلى الشمال الشرقي من المدينة.

إعلان

وقال المسعف الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز إن قناصا تابعا لقوات الحكومة قتل شخصا في المنطقة السبت 18 شباط ـ فبراير، وسقطت صواريخ على مقابر على أطراف القابون. وذكر المرصد أيضا أن هجمات وقعت على مقبرة. ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من تلك الروايات. كما لم يرد تعليق من الحكومة على القتال في دمشق.

وقال المرصد إن 16 شخصا قتلوا في أعمال عنف حول القابون منذ السبت وهو أعلى عدد لقتلى في معارك هناك منذ أكثر من عامين.

وقال المسعف في الغوطة الشرقية القريبة التي تقع خارج دمشق إن 13 شخصا على الأقل قتلوا. وأضاف أنه كان بوسعه سماع دوي انفجارات قادم من القابون في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وهدد العنف في غرب سوريا بصورة متزايدة وقفا هشا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في 30 ديسمبر كانون الأول بدعم من روسيا حليفة دمشق وتركيا التي تدعم جماعات في المعارضة المسلحة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن