تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الفلبين: شرطي متقاعد يتهم رئيس الدولة بإعطاء الأوامر لارتكاب جرائم قتل

الشرطي المتقاعد أرثور لاسكاناس ( رويترز 20-02-2017)

اتهم شرطي فلبيني متقاعد الرئيس الفلبيني بإعطاء أوامر للارتكاب سلسلة من الجرائم. ويدعى هذا الشرطي أرثور لاسكاناس.

إعلان

 

وقد عقد مؤتمرا صحافيا يوم 20 فبراير –شباط 2017 وإلى جانبه ثلاثة محامين معروفين بالدفاع عن حقوق الإنسان قال أثناءه وهو يذرف الدمع إن الرئيس الفلبيني الحالي ردريغو دوتيرتي يقف شخصيا وراء سلسلة من الجرائم استهدفت أشخاصا ينتمون إلى المعارضة أو أشخاصا ينتمون إلى الشبكات المتخصصة في الاتجار بالمخدرات لاسيما في مدينة دافاو عاصمة جزيرة مينداناو ثاني أكبر جزر الفلبين عندما كان الرئيس الحالي حاكم هذه الجزيرة.

وقال الشرطي المتقاعد إنه قتل شقيقيه اللذين كانا مورطين في الاتجار بالمخدرات وفعل ذلك لأنه تلقى أموالا لقتلهما ولأنه كان وفيا ل" ردريغو دوتيرتي " بشكل " أعمى".

وعلق الناطق باسم رئيس الدولة الفلبينية على تصريحات الشرطي المتقاعد فذكر أن التهم الواردة فيها ضد الرئيس الذي يتولى مهامه منذ يونيو –حزيران 2016 لا أساس لها من الصحة وأنه يراد من ورائها الإساءة إلى الرئيس وقلب نظامه.

الملاحظ أن شخصا قال إنه كان ينتمي إلى ما يسمى " فرق الموت " في جزيرة مينداناو أدلى العام الماضي بشهادته أمام لجنة من أعضاء في مجلس الشيوخ الفلبيني كانت تحقق في مثل هذه الجرائم. وقال هذا الشخص إن الشرطي المتقاعد كان ينتمي إلى " فرق الموت". وعندما دعي هذا الأخير للإدلاء بشهادته نفى ذلك. ولكنه قال يوم العشرين من شهر فبراير –شباط عام 2017 إنه مضطر اليوم إلى " قول الحقيقة " حتى يرضي ضميره.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.