تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

امرأة تتولى رئاسة شرطة لندن الكبرى على خلفية جدل منتظر

كريسيدا ديك (رويترز 22-02-2017 )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ستتولى امرأة منصب أرفع ضابط شرطة في بريطانيا للمرة الأولى بعد أن أعلنت الحكومة يوم الأربعاء 22 فبراير الجاري تعيين كريسيدا ديك مفوضة لشرطة العاصمة لندن.

إعلان

 

وستخلف ديك (56 عاما)، برنارد هوغان-هوي كرئيسة لشرطة سكوتلاند يارد في لندن، لتعود بذلك إلى السلك بعد خروجها قبل عامين للالتحاق بوزارة الخارجية.

وقالت وزيرة الداخلية امبر رود إن "كريسيدا ديك قائدة استثنائية، ولديها رؤية واضحة حول مستقبل شرطة العاصمة".

وأضافت "ستتولى احدى أكثر الوظائف أهمية والرفيعة المستوى في الشرطة البريطانية، على خلفية حالة تأهب بسبب الإرهاب والتهديدات المتزايدة في الاحتيال والجرائم الإلكترونية".

من جهته، قال رئيس بلدية العاصمة صادق خان أنه "يوم تاريخي بالنسبة للندن ويوم افتخر به كرئيس للبلدية".

ومن المرجح أن يثير تعيينها جدلا بسبب تورطها في حادث مقتل جون تشارلز دي مينيزيس وهو برازيلي تم الاعتقاد أنه انتحاري محتمل غداة أربعة تفجيرات انتحارية عام 2005 في لندن.

وقادت ديك العملية لكن تمت تبرئتها.

واحتجت عائلة دي مينيزيس ضد تعيينها عندما تبين أنها مرشحة لهذا المنصب.

وكتبت العائلة في رسالة إلى صحيفة ذي غارديان "لا يمكن توقع أن نقبل بان يشغل أرفع منصب للشرطة في البلاد، وهو منصب يفترض أن يتطلب الالتزام به اعلى المعايير مهنية (...) شخص فشل بشكل واضح في تلبية تلك المتطلبات".

وشرطة العاصمة هي الجهة المسؤولة عن تطبيق القانون في لندن الكبرى لكن لديها أيضا مسؤوليات وطنية كبرى، مثل مكافحة الإرهاب وحماية العائلة المالكة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.