دوري أبطال أوروبا

غوارديولا يتوقع المزيد من الأهداف على أرض موناكو في مباراة الإياب

لاعب موناكو فالكاو يحاول مراوغة مدافعي مانشستر سيتي (رويترز 21-02-2017 )
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

توقع الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي مباراة نارية على أرض موناكو الفرنسي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوز فريقه يوم الثلاثاء 5-3 في مباراة نارية ومشوقة.

إعلان

 

وشهدت مباراة ملعب "الاتحاد" مهرجانا تهديفيا وواحدة من أجمل مباريات دوري الأبطال هذا الموسم، حيث قلب سيتي تأخره 1-2 ثم 2-3 إلى فوز 5-3 بعدما سجل ثلاثة أهداف في غضون 10 دقائق.

وفضحت أهداف موناكو الذي أهدر ركلة جزاء أيضا، ثغرات دفاع سيتي، لكن غوارديولا أقر بضرورة معالجتها قبل مواجهة إستاد "لويس الثاني".

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي بعد المباراة: "سيهاجمون أكثر ويتعين علينا أن ندافع أفضل. لكننا سنحظى بفرصنا".

وتابع: "سنسافر إلى موناكو لتسجيل أكبر عدد من الأهداف. لن ندافع هناك عن النتيجة التي حصلنا عليها".

ورأى مدرب برشلونة الإسباني السابق انه "إذا لم نسجل هناك سنخرج من البطولة".

وجاء الشوط الأول في غاية التشويق والسرعة، خصوصا من الناحية الهجومية للطرفين، فتقدم سيتي عبر رحيم سترلينغ، قبل أن يرد الضيوف بهدفين للكولومبي راداميل فالكاو واليافع كيليان مبابي (18 عاما). وأهدر موناكو ركلة جزاء في الثاني عن طريق فالكاو ثم عزز تقدمه 3-2، بيد انه تلقى ثلاثة أهداف في غضون 10 دقائق قد تلعب دورا سلبيا في إكمال مشواره في المسابقة.

وفي ظل غياب المهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس، تألق الأرجنتيني سيرخيو اغويرو مسجلا هدفين. واستبعد المهاجم الدولي توتر العلاقة بينه وبين غوارديولا الذي فضل عليه المهاجم الواعد بعد قدومه أخيرا على صفوف سيتي.

وقال اغويرو المرشح للانتقال خارج أسوار الفريق الأزرق: "الحقيقة أننا نتفاهم سويا بشكل كبير. ما يريده (غوارديولا) من كل اللاعبين أن نضغط أكثر. هو يطلب دوما المزيد مني".


موناكو بسرعة 150%

من جهته، قال البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو إن فريقه دفع ثمن "أخطاء دفاعية"، واعتبر أن اللحظة الحاسمة تمثلت بإهدار فالكاو ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني، كانت سترفع النتيجة إلى 3-1 لولا تسديدها ضعيفة وبتردد أمام الحارس الأرجنتيني المخضرم ويلي كابابييرو.

وعن أداء مهاجمه اليافع كيليان مبابي (18 عاما) الذي شارك لأول مرة أساسيا في دوري الأبطال وتسجيله الهدف الثاني، قال جارديم الذي قاد موناكو لان يصبح راهنا صاحب اقوى هجوم في البطولات الأوروبية الكبرى: "دفعت بكيليان أساسيا اليوم لأننا نعرف سيتي جيدا. نعرف أن هناك الكثير من المساحات في الخلف. اعتقد انه قدم مباراة جيدة. الشاب اليافع يبلغ الثامنة عشرة. وهذا جزء من مشروعنا أيضا".

وأضاف جارديم: "الأخطاء الدفاعية لها علاقة أيضا بعمر اللاعبين ونضجهم. كيليان بعمر الثامنة عشرة، وكثيرون في الـ20، 21 أو 22 من العمر".

ووصف جارديم تسجيل فريقه ثلاثية في أرض سيتي وتقديم

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن