تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

زعيم سابق في حركة "كو كلاكس كلان" العنصرية يعلن تأييده لمارين لوبين

فليكر (Martin)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعلن الزعيم السابق لحركة "كو كلاكس كلان" الاميركية العنصرية دعمه لمرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية مارين لوبن، مشيدا خصوصا بوالدها جان ماري لوبين.

إعلان

وكتب ديفيد ديوك الزعيم السابق للحركة التي تؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض، على تويتر الاربعاء ان "والدها رجل عظيم، وطني حقيقي. لقد ربى امرأة ذكية وقوية تعرف كيفية ممارسة السياسة في القرن الحادي والعشرين".

وتأسست حركة "كو كلاكس كلان" قبل 150 عاما وباتت مرادفا لعمليات قتل واغتيالات.

وديفيد ديوك (66 عاما) سبق ان ترشح للعديد من المناصب السياسية في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي من دون ان ينجح في تولي اي منها. وكان عضوا لثلاثة اعوام في المجلس المحلي لولاية لويزيانا بين 1989 و1992 ودعا الى التصويت لدونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

وادعى ترامب بداية 2016 انه يجهل من هو ديوك قبل ان ينفي فريقه نهاية اب/اغسطس اي تعاون معه.

واظهرت اخر استطلاعات الراي ان لوبين ستتصدر الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة نهاية نيسان/ابريل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.