تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ميلانشون يدافع عن خيار لوبين عدم وضع الحجاب في بيروت

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

دافع القيادي اليساري الفرنسي جان لوك ميلانشون عن رفض زعيمة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف مارين لوبين لارتداء الحجاب خلال زيارتها لبيروت في 21 شباط/فبراير 2017 ولقائها الذي كان مقرراً ولم يتم مع مفتي لبنان.

إعلان

وقال ميلانشون خلال لقاء تلفزيوني "لا يمكن لأحد أن يفرض علينا نحن الفرنسيين ارتداء رموز دينية" معتبراً أن رفض لوبين وضع الحجاب "مشروعاً تماماً".

ولا يخفي المرشح اليساري لانتخابات الرئاسة وزعيم جبهة "فرنسا العصيّة" حساسيته العلمانية ورفض خلط التعبيرات الدينية والسياسية، وكان قد انتقد لزمن طويل استقبال القيادات الروحية لمختلف الأديان من قبل رئيس الجمهورية سواء تعلق الأمر ببابا الكنيسة الكاثوليكية أو بالزعيم الروحي للبوذيين أو سواهم باعتباره متنافياً مع روح العلمانية الفرنسية.

وانتقد ميلانشون كذلك "الوزيرات اللواتي يضعن طرحاً تغطي شعورهن حين يذهبن بصفتهن وزيرات للجمهورية لرؤية البابا، وأيضاً السيدات اللواتي يجبرن على وضع حجاب وربما قفازات أثناء مقابلة وزير ما".

وأعاد ميلانشون القول بأن الحجاب يرمز إلى خضوع المرأة، كما كان قد فعل في عام 2015 أثناء مقابلة تلفزيونية. واعتبر أنه من الضروري معارضة الحجاب "بشكل فردي وعن طريق الإقناع والحوار" وبدون اللجوء إلى القانون.

وتابع أن "القانون في فرنسا لا يفرض نمط من اللباس في الشارع باستثناء الحجاب الكامل الذي أدينه بشكل مطلق ويجب حظره".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.