تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فيلم باتمان ضد سوبرمان ينال جائزة أسوأ فيلم

فيسبوك/أرشيف

وزعت مساء السبت 25 شباط ـ فبراير 2017 جوائز مسابقة "رازيز" أو "Golden Raspberry Award"، وكان لفيلم فيلم "باتمان ضد سوبر مان" نصيب الأسد من هذه الجائزة المناقضة لجوائز أوسكار والتي تمنح جوائز شبيهة بجوائز أوسكار ولكن مناقضة لها، تمنح لأسوأ الأفلام وتوزع في الليلة السابقة لحفل توزيع جوائز الأوسكار.

إعلان

وكان أبرز الأفلام المرشحة لنيل جوائز "رازيز" فيلم "باتمان ضد سوبرمان" مع الفيلم الوثائقي "هوس أمريكا: التاريخ السري للحزب الديمقراطي". وقد نال الأول ست جوائز فيما نال الثاني خمس منها.

وتوج "باتمان" بجوائز أسوأ فيلم وأسوأ ممثلين وهما بن افليك وهنري كاهيل، كما حاز على جائزة أسوأ ممثل في دور ثانوي التي ذهبت لجيسي ايزنبرغ، وكذلك نال الفيلم جائزتي أسوأ سيناريو للكاتبين كريس تيريو و ديفيد إس. غويور فيما حصل زاك سنايدر على جائزة أسوأ مخرج.

ورغم الانتقادات القوية التي وجهت الى "باتمان ضد باتمان" الذي كان مرشحا لنيل ثماني جوائز "رازيز"، حصد الفيلم حوالى 900 مليون دولار على شباك التذاكر في العالم.

ونال فيلم دينيش دا سوزا جائزتين وهما أسوأ ممثل وأسوأ مخرج عن الفيلم الوثائقي حول الحزب الديموقراطي الذي حصل على علامة 1,7 على عشرة من قبل نحو 80 ألف ناقد عبر موقع "روتن تومايتوز". ونالت ريبيكا ترنر جائزة أسوأ ممثلة لتأديتها دور هيلاري كلينتون فيما كانت جائزة أسوأ ممثلة في دور ثانوي من نصيب كريستن ويغ عن دورها في "زولاندر 2".

وشهدت هذه الدورة من جوائز "رازيز" عودة الممثل والمخرج الأمريكي المخضرم ميل جيبسون إلى هوليود بفيلمه "هاكسو ريدج" الذي شارك في المسابقة، بعد انقطاع طويل إثر اتهامات بمعاداة السامية لاحقته بعد خلاف مع كاتب سيناريو يهودي، وتصريحات وصفت بالمعادية للسامية أدلى بها عندما ألقي القبض عليه بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول عام 2006.

ونادرا جدا ما يشارك الفائزون في حفل جوائز "رازي" التي تمنح منذ العام 1980. وقد كشف عن هذه المكافآت مساء السبت في بيان فقط من دون تنظيم أي حفلة.

والجائزة عبارة عن توتة بحجم كرة غولف موضوعة على لفافة فيلم سوبر 8 مطلية بالأصفر الذهبي.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن