تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مصر: السجن 5 سنوات لباحث في الشؤون الإسلامية بتهمة "ازدراء الأديان"

الشيخ ميزو (فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قضت محكمة جنح مصرية في شبرا الخيمة في شمال القاهرة الأحد 26 شباط ـ فبراير 2017، بحبس الباحث في الشؤون الإسلامية المثير للجدل محمد عبد الله نصر الشهير بـ "الشيخ ميزو" خمس سنوات بعدما دانته بازدراء الإسلام، بحسب مسؤول قضائي.

إعلان

وكان أحد المحامين أقام دعوى ضد الباحث يتهمه فيها بازدراء الدين الإسلامي بسبب تصريحات شكك فيها في صحة أحاديث النبي محمد الواردة في صحيح البخاري. كما كتب على صفحته على فيسبوك في كانون الأول ـ ديسمبر 2016، أنه "المهدي المنتظر" ثم أوضح في حديث تلفزيوني أنه أراد بذلك "استفزاز شيوخ الأمة" الذين يحتجون على آرائه ليثبت لهم أنه "لا توجد لديهم معايير" تمكنهم من دحض ادعاء أي شخص بأنه المهدي المنتظر.

والعقوبات الصادرة من محكمة جنح أول درجة يتم وقف تنفيذها بمجرد تقديم طعن بها أمام محكمة الاستئناف. وازدراء الأديان جريمة في القانون المصري سبق أن اعتقل بسببها مسلمون ومسيحيون اتهموا بإهانة الإسلام.

وكان من أبرز من حوكموا بهذه التهمة أخيرا الباحث في الشؤون الإسلامية إسلام البحيري الذي قضت محكمة مصرية في نهاية كانون الأول ـ ديسمبر 2015 بحبسه سنة بسبب طرحه في برنامج تلفزيوني كان يقدمه تفسيرا للإسلام أغضب الأزهر الذي اعتبره إساءة لتراث السلف.

وخرج البحيري من السجن في تشرين الثاني ـ نوفمبر الماضي بعفو رئاسي شمل كذلك 81 من الناشطين السياسيين الشباب.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.