تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2017/02/28

المبعوث الأممي يدعو إلى لجنة تسوية دولية غداة يوم يمني دام

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
6 دقائق

دعا مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الى إنشاء لجنة دولية لتسوية النزاع اليمني، في ظل الجمود التام لمسار السلام، وتصاعد حدة الاعمال القتالية الى مستوى غير مسبوق.

إعلان

وقال الوسيط الدولي الذي يزور موسكو حاليا، انه من الضروري إنشاء لجنة دولية، تدعو الأطراف المتنازعة إلى طاولة المفاوضات وعدم اللجوء إلى العنف.

وأجرى ولد الشيخ احمد، أمس الاثنين مشاورات مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، حول فرص التهدئة العسكرية وجهود احياء عملية السلام في اليمن.

وأشار المبعوث الدولى، ان لدى روسيا كل الفرص "لتعزيز محادثات السلام من أجل تجنب حكم ثنائي في اليمن".

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نشر على موقعها الرسمي ان الجانبين اتفقا في الرأي بشأن "استئناف المفاوضات اليمنية في أسرع وقت مع أخذ مصالح جميع القوى السياسية الرائدة في البلاد بعين الاعتبار".

واكد الجانب الروسي ضرورة المكافحة الحازمة للتنظيمات الإرهابية المسيطرة على أراض شاسعة جنوبي شرق اليمن.

ميدانيا، افادت مصادر عسكرية من أطراف النزاع، بسقوط 100 قتيل على الاقل وعشرات الجرحى بقصف جوي ومعارك عنيفة بين حلفاء الحكومة من جهة والحوثيين وقوات الرئيس السابق من جهة ثانية، خلال 24 ساعة الاخيرة، عند الشريط الحدودي مع السعودية وجبهات القتال الداخلية في الجوف ومأرب وصعدة والساحل الغربي على البحر الاحمر.

وتحدثت مصادر سعودية بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين باستهداف مقاتلات التحالف اجتماع لقيادات ميدانية وعسكرية رفيعة في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وحسب قناة الاخبارية السعودية فان القصف الجوي، أسفر عن مقتل ضابطين عسكريين، وإصابة مشرف جماعة الحوثيين على جبهة الربوعة ماجد زرعة، وضابط آخر بإصابات بليغة.

وفي السياق تحدثت مصادر محلية عن مقتل 4 قياديين حوثيين بسلسلة غارات جوية على مبنى للعمليات العسكرية، ومخازن للاسلحة ومنصات صواريخ في مديريتي سحار والصفراء غربي ووسط محافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد.

وقال الحوثيون، ان القوات البرية السعودية، شنت قصفا مدفعيا وصاروخيا على مديرية منبه غربي محافظة صعدة، بالتزامن مع غارات جوية على مديريات باقم، رازح والظاهر عند الشريط الحدودي مع السعودية.

في المقابل، ذكر اعلام الحوثيين، ان مقاتلي الجماعة شنوا قصفا مدفعيا على تجمعات للجنود السعوديين في موقع الشرفة الحدودي بمنطقة نجران.

وفي السياق تحدثت مصادر اعلامية موالية للحكومة عن سقوط 40 مسلحا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق بين قتيل وجريح بغارات جوية ومعارك عنيفة في مديرية صرواح غربي محافظة مارب.

وفي محافظة مارب ايضا أعلن حلفاء الحكومة، اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مواقع القوات الحكومية في المحافظة النفطية، شرقي البلاد.

وفي المنطقة الساحلية، افادت مصادر حكومية بمقتل 24 مسلحا من الحوثىين وإصابة 23 آخرين بمعارك عنيفة في مديرية المخا الساحلية على البحر الاحمر، حيث يكافح حلفاء الحكومة منذ اسابيع من اجل التقدم شمالا باتجاه مدينة الحديدة، حيث يقع ثاني أكبر الموانئ الاقتصادية في البلاد، وشرقا باتجاه مدينة تعز ثالث اكبر المدن اليمنية.

وماتزال المعارك هناك على ضراوتها في أطراف قرية الزهاري اخر معاقل الحوثيين شمالي مديرية المخا على الطريق المؤدى إلى منطقة الخوخة، أولى مديريات محافظة الحديدة، ومحيط قاعدة خالد بن الوليد العسكرية في مديرية موزع على الطريق الممتد الى مدينة تعز.

وتدخل الطيران الحربي بشن أكثر من 20 غارة جوية على مواقع واهداف متقدمة للحوثيين وقوات الرئيس السابق شمالي وشرقي مديرية المخا، وفي مديريتي موزع وذو باب بالقرب من مضيق باب المندب.

وجاءت هذه الغارات ضمن سلسلة هجمات واسعة للطيران الحربي تجاوزت 70 غارة جوية على أهداف عسكرية ومواقع للحوثيين وحلفائهم العسكريين في أنحاء متفرقة من البلاد.

وحسب اعلام الرئيس السابق استهدفت 6 غارات معسكر خالد في مديرية موزع، و5 غارات الطريق العام الممتد الى مدينة تعز، و3 غارات جبل النار في مديرية المخا، و5غارات السلسلة الجبلية المطلة على معسكر العمري شمالي شرق مديرية ذوباب.

الى ذلك قال الحوثيون ان 11 عنصرا من القوات الحكومية قتلوا بمعارك عنيفة بين الطرفين في مناطق الجحملية ووادي صالة وعصيفرة وجبل جرة وشارع الأربعين شرقي وشمالي غرب مدينة تعز.

كما ذكر اعلام الحوثيين ان نحو 10 عناصر من حلفاء الحكومة قتلوا بانفجار لغمين في منطقة المدفون بمديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.

وسقط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات الرئيس السابق بتجدد المعارك مع حلفاء الحكومة القبليين في مديرية القريشية شمالي محافظة البيضاء، وسط اليمن، حسب ما افادت مصادر اعلامية يمنية.

كما تجددت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

وأعلن الحوثيون سقوط قتلى وجرحى من القوات الحكومية في عملية اقتحام نفذها مقاتلو الجماعة لمعسكر السلان في مديرية المصلوب غربي المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية.

وشن الطيران الحربي 8 غارات جوية على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق في مديرية الغيل غربي محافظة الجوف.

كما ضربت سلسلة غارات جوية مواقع متفرقة في مديريات عاهم وحرض وميدي شمالي غرب محافظة حجة، على وقع معارك عنيفة، يقول الحوثيون انها خلفت 5 قتلى من القوات الحكومية شمال صحراء ميدي قرب الحدود مع السعودية.

واستهدفت 4 غارات مواقع للحوثيين في مديرية الصليف و3 غارات على ميناء الحيمة في مديرية الخوخة، و5 غارات على جزيرة كمران شمالي وجنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.