تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - محاكمة

المئات في قفص الاتهام في أكبر محاكمات في تاريخ تركيا

جنود أمام قاعة المحكمة (فيس بوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

بدأت في تركيا، يوم الثلاثاء، أكبر محاكمة للمتهمين بالاشتراك في الانقلاب الفاشل العام الماضي، في قاعة محكمة شيدت خصيصا لاستيعاب 1500 شخص في سجن سينكان على مشارف العاصمة أنقرة، حيث يخضع السجن لإجراءات أمنية مشددة. وتقف سيارة مزودة بخراطيم المياه عند باب السجن كما تحلق طائرة بدون طيار فوق المكان مع وصول عائلات المتهمين إلى قاعة المحكمة.

إعلان

 

ويبلغ عدد المتهمين نحو 330 شخص يواجهون، في حال إدانتهم، أحكاما بالسجن المؤبد بسبب تورطهم بمحاولة الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان في تموز/يوليو الماضي.

أكثر من 240 من الواردة أسماؤهم في لائحة الاتهام هم قيد الحبس، وتشمل قائمة الاتهامات القتل أو محاولة القتل، والعديد منهم ينتمون إلى قيادة مدرسة بولاتيلي للمدفعية والصواريخ في أنقرة، كما وجهت إليهم تهم محاولة الإطاحة بالحكومة والبرلمان التركيين أو محاولة منعهما من القيام بعملهما.

وكانت أنقرة قد ألقت باللوم في المحاولة الانقلابية على الداعية الإسلامي فتح الله غولن - الذي يعيش في منفاه الاختياري في الولايات المتحدة، وعلى حركته، والتي تعتبرها السلطات التركية "منظمة إرهابية" كما يتهم المشتبه بهم الذين يحاكمون في سينكان بالانتماء إلى مجموعة إرهابية مسلحة.

محاكمة أنقرة هي واحدة من عدد من المحاكمات التي تجري في أرجاء البلاد هذا الشهر حيث يحاكم 47 شخصا في مدينة موغلا الغربية بتهم محاولة اغتيال أردوغان، وفي أزمير على بحر ايجه حيث حوكم 270 شخصا أواخر الشهر الماضي ومن بينهم غولن الذي حوكم غيابيا.

وعقب المحاولة الانقلابية أعلنت أنقرة حالة الطوارئ وبدأت حملة قمع واسعة واعتقلت أكثر من 43 ألف شخص بانتظار محاكمتهم. ولا تزال حالة الطوارئ قائمة مع بدء المحاكمات في أكبر عملية قضائية في تاريخ البلاد.

وقد صدرت أولى الأحكام بحق كولونيل وميجور الشهر الماضي حيث حكم عليهما بالسجن المؤبد في مدينة ارزوروم الشمالية الشرقية بعد إدانتهم بانتهاك الدستور.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.