تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

القوات العراقية تواجه "مقاومة شرسة" في الموصل

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ذكر الفريق الركن عبد الغني الاسدي قائد قوات مكافحة الارهاب في معركة الموصل، الأربعاء 1 مارس 2017، ان القوات الأمنية العراقية تواجه مقاومة "شرسة" في القسم الجنوبي الغربي من الموصل.

إعلان

وقال "إن منطقة (المأمون) مجمع شقق، تعتبر مهمة جدا للسيطرة على طريق بغداد والاحياء المحيطة بها".

واضاف ان "المقاومة عنيفة وشرسة لأنهم يدافعون عن هذا الخط، وهو في تقديرنا الخط الرئيسي بالنسبة إليهم".

واصيبت منطقة المأمون بأضرار كبيرة، فقد دمرت منازل كثيرة فيها والطرقات مليئة بالحفر بسبب انفجار الالغام بينما تراكم حطام السيارات فوق بعضه البعض.

وتمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، من استعادة اغلب المناطق التي سيطر عليها الجهاديون (تمثل ثلث مساحة البلاد)، بعد هجومهم الشرس في حزيران/يونيو 2014.

وتشهد الجبهات انهيارا تدريجيا لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

فقد خسر الجهاديون مناطق واسعة في سوريا الجارة، رغم انهم ما زالوا يسيطرون على الرقة، ولم يعد لديهم وجود مؤثر في العراق ما عدا ما بقي من مواقع في القسم الغربي من الموصل وجيوب متفرقة هنا وهناك في غرب العراق.

وأطلقت القوات العراقية في 17 تشرين الاول/اكتوبر، عملية واسعة بمشاركة الالاف من المقاتلين، لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني مدن واخر أكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

وتلعب كل من قوات مكافحة الارهاب، الاكثر تدريبا وتسليحا بين القوات العراقية، والرد السريع التابعة لوزارة الداخلية دورا بارزا ورئيسيا في معركة الموصل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.