الشرق الأوسط

جوائز أوسكار من وجهة نظر "فوتوشوب" الجمهورية الإسلامية الإيرانية

أنصاري بين رويترز و"وكالة الأنباء العمالية الإيرانية"

لم تشفع الفرحة والفخر اللذان شعر بهما الإيرانيون حين أعلن عن فوز فيلم المخرج أصغر فرهادي بجائزة أوسكار 2017 في التسامح مع لباس السيدات الحاضرات لأحد أهم المهرجات السينمائية في العالم، فعمدت إلى تغطية ما "نسين" تغطيته حفاظاً على "الأخلاق العامة" للشعب الإيراني.

إعلان

ويتعلق الأمر بـ"وكالة الأنباء العمالية الإيرانية" التي أعدت تقريراً متلفزاً عن الحفل وقامت بتلوين فج للأجزاء المكشوفة من أجساد النساء بواسطة "فوتوشوب"، في الفيديو ثم في صور وكلات الأنباء التي استخدمت في موقع الوكالة الإيرانية الالكتروني.

وكان فرهادي، الذي حصد فيلمه "البائع" جائزة أفضل فيلم أجنبي ولم يحضر الحفل احتجاجاً على قرار ترامب حول الهجرة، قد كلّف مواطنين أمريكيين إيرانيين باستلام الجائزة بدلاً عنه، هما عالم الفضاء فيروز نادري وأول سيدة تصعد إلى الفضاء أنوشيه أنصاري. وقامت بإدارة الحفل وتسليم الجائزة الممثلتان تشارليز ثيرون وشيرلي ماكلين.

وتعرضت أنصاري وثيرون لعمليات طمس للذراعين والرقبة والصدر وتمت إضافة بقع من لون فستان أنصاري لتغطية جزء صغير "مكشوف" من الكتف، في ممارسة رقابية متكررة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ 1979.

وفي حديث مع صحيفة "نيويورك تايمز"، اعتبرت الصحفية والكاتبة الإيرانية المدافعة عن حقوق النساء مسیح علی‌نژاد التي نشرت الصور على صفحتها في فيسبوك، أن ما قامت به الوكالة "سخيف" ويهدف إلى تعزيز الفكرة القائلة بضرورة تغطية أجساد النساء بما يتناقض مع رسالة فيلم فرهادي.

وأضافت علی‌نژاد "في الوقت الذي يختار فيه فرهادي رائدة فضاء وعالم من ناسا لإثبات أن لا وجود لحدود أمام حقوق الإنسان، تقوم جمهورية إيران الإسلامية بالعكس تماماً مستخدمة بيان فرهادي لأغراض الدعاية الخاصة بها فيما تتعامى عن معنى البيان".

وتابعت: "هذه هي جمهورية إيران الإسلامية التي تفرض على فتيات لا تتجاوز أعمارهن سن السابعة التستر (..) كثيرون بيننا، بما في ذلك الأمريكيون، يعبرون عن معارضتهم لقرار ترامب منع المسلمين، لكن أيضاً علينا أن يكون صوتنا عالياً وأكثر وضوحاً في إدانة منع الجمهورية الإسلامية الإيرانية للنساء بدون الحجاب من دخول إيران. نساء من جميع الأديان والثقافات، وكثير منهن جلدن وسجنّ داخل إيران بسبب عدم ارتدائهن "الحجاب الصحيح".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن